أطباء القطاع العام في حداد و من “البذلة البيضاء لا لسوداء”

آخر تحديث : الخميس 6 ديسمبر 2018 - 11:59 صباحًا
ادريس البخاري

يخوض أطباء القطاع العام من جديد مسلسلا تصعيديا ضد وزير الصحة أنس الدكالي ، بعد كل ما عاشه القطاع في الأونة الأخيرة من وقفات احتجاجية، و ذلك بإعلانهم عن توقيف جميع الفحوصات الطبية بمراكز التشخيص” و”الامتناع عن تسليم شواهد رخص السياقة وعن منح جميع أنواع الشواهد الطبية” من 10 إلى 16 دجنبر الحالي.

وأعلنت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام أنها ستخوض أسبوع حداد بارتداء البذلة السوداء من 17 إلى 23 دجنبر المقبل، و إضراب وطني لثماني وأربعين ساعة يومي الجمعة 28 دجنبر والاثنين 31 دجنبر 2018 باستثناء أقسام الإنعاش والمستعجلات، مع “التفعيل العملي لفرض الشروط العلمية للممارسة الطبية وشروط التعقيم داخل المؤسسات الصحية بداية بالمركبات الجراحية مع استثناء الحالات المستعجلة فقط”.

كما سيضم التصعيد أيضا جمع باقي لوائح الاستقالة الجماعية بجميع الجهات، لوضعها بالمديريات الجهوية للصحة.

وقال رئيس النقابة المذكورة أن “الجسم الطبي ينتظر من الوزارة الوصية، التعاطي بشكل إيجابي وعملي ومسؤول مع نقاط الملف المطلبي.

2018-12-06 2018-12-06
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

البخاري ادريس
%d مدونون معجبون بهذه: