ابناء كاموندي يواصلون التالق ويفوزون على البرشيديين

آخر تحديث : الإثنين 2 سبتمبر 2019 - 3:33 صباحًا
عبدالغزيز اشتوك

استهل فريق حسنية اكادير مشواره هذا الموسم بالفوز على فريق يوسفية برشيد في منافسات كاس العرش بهدف نظيف سجله الاعب الشاوش في الدقيقة 36 من عمر المبارة وشهدت المبارة تنافسا كبيرا بين الفريقين اتسم بتدخلات قوية خاصة من جانب يوسفية برشيد الذي تلقى لاعبه على البطاقة الحمراء .

فقد عرفت سيطرة ميدانية للسوسيين في الجولة الاولى وتوجت بهدف جميل بعد تمريرة باعدي اما الجولة الثانية فقد شهدت سيطرة واضحة لفريق يوسفية برشيد لكن بدون فعالية.

ويذكر ان الفريق البرشيدي غير جلده بنسبة 60 فالمية بعد انتهاء عقود ابرز لاعبيه خاصة الاعب الفقيه الذي سجل في الموسم المنصرم هنا في ملعب ادرار فرغم ذلك فان المدرب سعيد الصديقي خلق فريقا تنافسيا يلعب كرة جميلة على غرار السنة الماضية حين وصف بالحصان الاسود للبطولة

المدرب الارجنتيني ميخيل كاموندي اعتمد خطة 4 3 3 الكلاسيكية التي تتسم بملئ وسط الميدان والاعتماد على عرضيات كل من الفحلي وتامر صيام والبحث عن راسياتت المهاجم البركاوي وكذلك نهج الفريق السوسي اسلوبه المعروف بالاستحواذ على الكرة مع اعطاء الحرية للاعب السقاء اوبيلا في الربط بين الدفاع والهجوم كما شهدت المبارة عودت الاعب حفيض ليركى الى فريقه الام بعد تجربتين فاشلتين مع كل من اولمبيك اسفي والجيش الملكي وقدم اداءا استحسنه الجميع بما فيهم المدرب الارجنتيني كاموندي كما شهدت المبارة ضهور لاعب شاب يدعى بنحساين استقدمه الفريق من اتحاد تمارة ودخل كبديل في الدقائق الاخيرة وابان على امكانيا كبيرة والكل تنبا له بمسار كبير رفقة الحسنية على غرار بديع والبركاوي وباعدي الجماهير الحاضرة رغم قلتها الا انها شجعت الفريقين بكل روح رياضية واستمتعت بطبق كروي جميل .

2019-09-02
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

ع اللطيف ألبير
%d مدونون معجبون بهذه: