ارتفاع جنوني في تسعيرة الطاكسيات الاجرة الكبيرة باقليم سيدي سليمان

آخر تحديث : السبت 8 يونيو 2019 - 8:39 مساءً
ادريس البخاري : سيدي سليمان

علمت “جريدة ماروك نيوز” من مصدر مطلع أن محطة سيارات الأجرة الكبيرة بإقليم سيدي سليمان عرفت زيادة جنونية في تسعيرة الطاكسيات الكبيرة في يوم ثاني عيد الفطر السعيد مما خلف استياء وامتعاض من طرف المسافرين المتوجهين نحو مدينة القنيطرة بسبب ارتفاع التسعيرة بنسبة قياسية بلغت نحو 50 بالمائة في تحد صارخ للقانون المنظم  وفي غياب مراقبة الجهات المعنية داخل الإقليم ،حيث تضارب بين أصحابها حول أجرة نقل المواطنين من الخط الرابط بين “مدينة سيدي سليمان والقنيطرة ”، حيث ثمة زيادة 25 درهما.الى التسعيرة العادية فأصبحت 50 درهم نحو القنيطرة مما أثار استياء كل المواطنين المسافرين حيث برر أصحاب سيارات الأجرة الكبيرة زيادتهم بسبب عدم استجابة الحكومة لمطالبهم، ولأنها قررت زيادة مفاجئة في المحروقات على حسب تصريحهم.هذه الزيادة المفاجئة لأصحاب الطاكسيات خلفت استياء وغضب الركاب فمنهم من توجه نحو محطة الحافلة ليستقلها وذلك لإيصالهم نحو وجهتهم.بالإضافة إلى أن المتجهين نحو مدينة سيدي يحيى فتقتطع التسعيرة العادية ب 13 درهم لكن يكون الرجوع ب 15 درهم وهكذا في كل وجهة من التراب المغربي والواضح أنه إذا كانت الحكومة أقرت زيادة في ثمن المحروقات، فإنها لم تستطع ضمان عدم إقبال أصحاب النقل العمومي، أو نقل البضائع على الزيادة من طرفهم في ثمن تذكرة الركوب، أو ثمن الشحن. وفي المقابل ليس من حق هؤلاء إقرار زيادة في غياب تقرير موقع من طرف العامل أو الوالي، ما يحيل على أن أي زيادة في ثمن ركوب إحدى وسائل النقل العمومي تُعتبر غير قانونية. مما أصبح يطرح أكثر من علامة استفهام من دور الجهات المعنية المختصة في مراقبة هذا القطاع التي تحكمه لوبيات الفساد فوجب على المعنيين بالأمر القيام بالإجراءات الضرورية لمنع حصول هذا الأمر مجدداوالضرب من حديد في وجه المتلاعبين بالاسعار والتسعيرات الغير القانونية.

2019-06-08
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

البخاري ادريس
%d مدونون معجبون بهذه: