استحضارا لتوجيهات الملكية، جامعة مولاي اسماعيل تسارع الزمن لملائمة تكويناتها وحاجيات المقاولة

آخر تحديث : الأحد 23 سبتمبر 2018 - 3:59 مساءً
مكناس/شكيب عبد اللطيف.

أكد رئيس جامعة مولاي اسماعيل السيد حسن سهبي في تصريح إعلامي له، أن جامعة مولاي اسماعيل عرفت هذه السنة ارتفاعا في عدد الطلبة الجدد بنسبة 8 في المائة، حيث وصل العدد الإجمالي المسجلين لأكثر من 70000 طالب وطالبة، وقال، أن رئاسة الجامعة حولت التوفيق بين حق الطالب الدستوري والقانوني في أن يجد مقعدا في المؤسسات ذات الإستقطاب المفتوح، وقدرة هذه المؤسسات على استيعاب الوافدين الجدد دون الإخلال بشروط وجودة التكوين بها، وفي هذا الصدد، يضيف، أنه تم العمل أولا، على تنويع التكوينات بالمؤسسسات ذات الإستقطاب المحدود والرفع من عدد المسجلين بها، مع تخفيف عبء الإقبال على باقي المؤسسات الأخرى، ثم الحرص، من جهة ثانية على تهيئة الظروف الملائمة لمساعدة المؤسسات ذات الإستقطاب المفتوح لإستيعاب الأعداد المتزايدة من طلبات التسجيل بها، عن طريق ترشيد وعقلنة نفقات الإستهلاكات الجارية، ودعم ورفع نفقات الإستثمار في التجهيزات الأساسية وفي الموارد البشرية، وأكد بأن بدعم من وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، تم تشييد مدرجين جديدين بمواصفات عالية، سعة كل واحد منهما 800 مقعد، إحداهما بكلية العلوم القانونية والإقتصادية والإجتماعية والأخر بكلية الأداب والعلوم الإنسانية وقد تم الشروع في استعمالهما ابتداء من السنة 2017-2018.

وفيما يخص مقاربة جامعة مولاي اسماعيل لربط العرض الجامعي بمتطلبات سوق الشغل، فقد أشار أن المنظومة التعليمية بشكل عام، تعاني من اختلالات بنيوية في مناهجها وبرامجها التربوية وفي طبيعة التكوينات المعتمدة بها وفي مدى انسجامها واندماجها في محيطها السسيو اقتصادي، هذا ويدعو إلى استحضار حقيقة نبه إليها الملك محمد السادس وفي أكثر من مناسبة، وخاصة في خطابه السامي بمناسبة الذكرى الخامسة والستين لثورة الملك والشعب الذي جاء فيه، “إذ لا يمكن أن نقبل لنظامنا التعليمي أن يستمر في تخريج أفواج العاطلين، خاصة في بعض الشعب الجامعية، التي يعرف الجميع أن حاملي الشهادات في تخصصاتها يجدون صعوبة قصوى في الإندماج في سوق الشغل وهو هدر صارخ للموارد العمومية ولطاقات الشباب، مما يعرقل مسيرات التنمية ويؤثر في ظروف عيش العديد من المغاربة”، وفي هذا الصدد، فيؤكد السيد حسن سهبي، بضرورة الإنكباب بكل جدية ومسؤولية على العمل الدؤوب والجاد والمتواصل من أجل توفير الجاذبية والظروف المناسبة لتحفيز هذه الكفاءات على الإستقرار والعمل بالمغرب، ومن أجل التصدي للإشكالية المزمنة، للملائمة بين التشغيل والتخفيف من البطالة.

وحول مستجدات التي رافقت الدخول الجامعي لهذه السنة 2018 ، فأشار بأن جامعة مولاي اسماعيل، باستحضارها للأوامر السامية لجلالة الملك، وانسجامها مع الروح العامة  للخطاب الملكي السامي، قد بدرت إلى اتخاد مجموعة من التدابير الإستعجالية والتخطيط لإجراءات هيكلية هدفها مساعدة طلاب الجامعة على الإنخراط في الحياة الإجتماعية والمهنية، وفي هذا السياق، يقول أن رئاسة الجامعة عملت على دعوة جميع المؤسسات التابعة للجامعة إلى إعادة النظر في طبيعة التكوينات المفتوحة بها والعمل على انفتاحها على المحيط السسيو اقتصادي الجهوي والوطني، حيث تم اقتراح فتح تكوينات في حقول ملائمة مع احتياجات المقاولة وفي مستويات الإجازة المهنية وسلكي الماستر والماستر المتخصص مثل Acturiat et Gestion des risques بكلية العلوم القانونية واللإقتصادية والإجتماعية بمكناس، كما تم تشجيع على فتح تكوينات منفتحة على محيطها الدولي ومنسجمة مع ظروفه تفضي إلى منح شهادات مزدوجة مثل: Développement Durable des Territories، ويضيف أن في هذا إطار، أبرمت اتفاقيات شراكة وتعاون مع عدة جامعات أجنبية، إلى جانب تدابير تطوير الرصيد اللغوي للطلبة وإبرام اتفاقيات مع القطاعية العام والخاص.

هذا، وتسعى جامعة مولاي اسماعيل من خلال المؤسسات لها: كلية العلوم بمكناس، كلية الآداب والعلوم الإنسانية بمكناس، كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بمكناس، كلية العلوم والتقنيات بالرشيدية، الكلية المتعددة التخصصات بالرشيدية، المدرسة الوطنية العليا للفنون والمهن بمكناس، المدرسة العليا للتكنولوجيا بمكناس، المدرسة العليا للتكنولوجيا بخنيفرة، والمدرسة العليا للأساتذة بمكناس، لتحسين ظروف التحصيل بالنسبة للطلبة والجو الملائم لعمل الأساتذة الجامعيين ومختلف الأطر التربوية والبيداغوجية من أجل الإنسجام والتوجيهات الملكية.

كلمات دليلية , , ,
غير معروف
EL GHAZZI

2018-09-23 2018-09-23
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

EL GHAZZI
%d مدونون معجبون بهذه: