استنكار الصحافيين من تعامل مهرجان مراكش للفيلم مع الصحافة

آخر تحديث : الثلاثاء 4 ديسمبر 2018 - 3:10 مساءً
ادريس البخاري

استنكر مجموعة من الصحفيين المعتمدين ممثلي وسائل الإعلام الوطنية، إلى جانب وسائل الإعلام المحلية بمدينة مراكش، لتغطية فعاليات الدورة السابعة عشرة للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش، من طريقة التعامل مع الصحفيين المواكبين من طرف المسؤولة على العلاقات مع الصحافة التي سبق لها أن خاضت مجموعة من المشاكل في مهرجانات أخرى من بينها مهرجان تطوان السينمائي ومهرجان الدار البيضاء. وعزى الصحفيون في بيان لهم، مشاكلهم، في طريق الحديث معهم، والتي تمتاز بـ”النفخة”، إلى جانب محاباة عدد من أصدقائها سواء في توزيع غرف الإقامة، أو في منح الدعوات، ناهيك عن طريقة توزيع الحوارات على مجموعة من المواقع التي تتعدى نسب زيارتها بعض الآلاف أو بالأحرى بعض المئات من الزوار، من ضمنها موقع إلكتروني، ينال حصة الأسد من الحوارات الصحفية القوية من بينها حوار مع احد نواب رئيس المهرجان إلى جانب نجوم كبار، ومن مفارقات هذا الموقع أنه مالكه يوجد ضمن قائمة المنظمين حسب ما هو مدون في دليل المهرجان.

من جهة أخرى، يعيب الصحفيون من عدم توصلهم بالرسائل القصيرة أو الإيميلات تخبرهم بالبرامج اليومية كما هو كان معمولا به في السنوات السابقة حيث لا يوجد شخصا مكلفا بهذه العملية.

وتعد مثل هذه السلوكيات واحدة من النقط السوداء في المهرجان خلال هذه الدورة، بعد عودته مجددا إثر توقفه السنة الماضية، فهل سيستمر الأمر على ما هو عليه في الأيام المقبلة؟ أم سيتم الاهتمام بالصحافة المغربية سواء القادمة من الرباط والدار البيضاء أو من مراكش سواسية؟

2018-12-04 2018-12-04
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

البخاري ادريس
%d مدونون معجبون بهذه: