اعتقال رئيس جماعة ونائبه لهذا السبب

آخر تحديث : الجمعة 9 أغسطس 2019 - 12:51 صباحًا

ذكرت مصادر إعلامية، أنه بأمر من النياية العامة لدى المحكمة الابتدائية بمدينة برشيد، وضعت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي حد السوالم، صباح يوم الإثنين 5 غشت الجاري، رئيس جماعة الساحل أولاد حريز الخاضعة لنفوذ عمالة إقليم برشيد، رهن الحراسة النظرية.

وحسب نفس المصادر، فإن وضع رئيس الجماعة المحسوب على حزب الاتحاد الدستوري رهن الحراسة النظرية، جاء بناء على إصداره شيكا بدون رصيد تبلغ قيمته مليوني درهم (200 مليون سنتيم)، قالت بعض المصادر إن الرئيس كان قد أصدره في إطار تعامل تجاري، في الوقت الذي تقول فيه مصادر أخرى إن الشيك كان موضوعا لدى طالب صرفه على سبيل الضمان فقط.

وهو الأمر الذي قد يفسر ادعاء صاحب الشيك أن التوقيع الذي لا يحمله لا يخصه، حيث نفى رئيس الجماعة في فترة سابقة توقيعه على الشيك المذكور، غير أن مصدرا مقربا من التحقيق أفاد أن الشيك لم يكن محل منازعة من قَبْل بسبب التوقيع، وإنما بسبب غياب المؤونة، ما جعل النيابة العامة تأمر بوضع مصدره رهن الحراسة النظرية، وإحالته في حالة اعتقال عليها.

ويأتي اعتقال رئيس جماعة الساحل أولاد حريز بعد أقل من أسبوع على اعتقال نائبه الرابع الذي جرى توقيفه عصر يوم الأربعاء الماضي متلبسا بتلقي مبلغ مالي عبارة عن رشوة،تضيف ذات المصادر.

2019-08-09 2019-08-09
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

صالح البخاري
%d مدونون معجبون بهذه: