الداخلة تعتلي ركح ورشات التكوين المسرحي وأنفاس تعطي انطلاقة فعاليات برنامج توطين الفرق المسرحية لسنة 2018

آخر تحديث : الخميس 12 يوليو 2018 - 1:35 صباحًا

شهدت دار الثقافة الولاء بمدينة الداخلة صبيحة يوم الأربعاء الحادي عشر من يوليو الجاري انطلاق فعاليات البرنامج المسرحي لتوطين الفرق المسرحية لموسمه الثاني على التوالي بدعم من وزارة الثقافة و الإتصال و تنظيم فرقة أنفاس للمسرح و الثقافة خلال موسمها الحالي 2018 بورشة تكوينية مفتوحة لفائدة مسرحيي و شباب المنطقة همت موضوع “السينوغرافيا وتقنيات الديكور المسرحي”، و ذلك ضمن محور تطوير المهارات.

الورشة التي أشرف على تأطيرها المخرج المغربي المقتدر “محمد حلوي” و التي دامت قرابة الساعتين، إستهلها “سالم بلال” المدير الفني لبرنامج تطوين الفرق المسرحية بمدينة الداخلة باستحضار حصيلة الموسم الفارط من البرنامج و الورشات التكوينية التي حرصت إدارته على استفائها كامل شروط النجاح لترسيخ فعل مسرحي مندمج بأقصى جنوب المملكة بالرغم من عديد الصعوبات التي رافقت تنفيذ الموسم الأول من التوطين بالمدينة.

و مع ذلك إستطاع البرنامج أن يسجل موسما مسرحيا مهما، حيث أضحى محطة إبداعية سنوية تغري بالحضور و المتابعة و تختزن الكثير من التجارب و تستضيف ككل سنة أسماءا كبيرة و وازنة في الساحة الفنية و الأدبية الوطنيتين، تساهم بدورها في تقريب الشمال بالجنوب مسرحيا و إبداعيا يوازي في حضورها محترفات متنقلة لتمكين ساكنة المناطق الجنوبية من ملاقات عمالقة المسرح و الأدب المسرحي المغربي و النهل من مشاربهم الثقافية.

كما أشار “سالم بلال” إلى التصور العام لبرنامج التوطين الذي تدعمه وزارة الثقافة للسنة الثانية، مشيدا بمجهودات العاملين معه في إخراج فقراته و الذين بدورهم قدموا ملخصاً مصوراً لمجمل الانشطة التي عرفها الموسم الاول من برنامج التوطين. كما قدم للشباب الحاضرين نبذة فنية يثني من خلالها على التجربة الطويلة للمخرج “محمد حلوي” بصفته أحد الكفاءات الوطنية في قطاع الفنون الدرامية و واحد من ثلة من الأسماء الكبيرة التي ستساهم في تأطير عدد من ورشات برنامج هذه السنة.

وذكر بأن الورشة الأولى من برنامج الموسم الحالي من توطين الفرق المسرحية بمدينة الداخلة ستستمر لثلاثة أيام متتالية، و تأت ضمن مجموعة من الورشات التكوينية في التقنيات المسرحية المواكبة للفعل و العرض المسرحيين.

فيما بدأ الاستاذ المؤطر لورشة “السينوغرافيا وتقنيات الديكور المسرحي”،  الفنان “محمد حلوي” خلال اليوم الاول باطلالة على اهم النظريات والتطبيقات المتداولة في انجاز الديكور المسرحي على اختلاف المدارس والمذاهب المسرحية الوطنية والعالمية. وفي الشق التطبيقي للورشة اهتم المشاركون بتطبيق مجموعة من الأفكار المتداول بشأنها في بداية الورشة ليقوموا فيما بعد و عبرالرسم على الورق بتصميم مجموعة من المجسمات الممكن تحويلها الى ديكور يختلف في المقاسات ومواد التكوين قصد استخدامها ضمن سينوغرافيا متخيلة لعروض مسرحية من بنات أفكار المشاركين،

وفي ختام الورشة الاولى للديكور المسرحي أكد الاستاذ المؤطر على اهمية اختيار الديكور وضرورة تفادي المجانية ومراعاة الجماليات البصرية وانسجام الديكور مع باقي المكونات الأساسية للسينوغرافيا.

غير معروف
EL GHAZZI

2018-07-12
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

EL GHAZZI
%d مدونون معجبون بهذه: