الدار البيضاء..المدينة الخاوية في العيد الكبير.

آخر تحديث : الإثنين 12 أغسطس 2019 - 12:28 مساءً

تحررت أهم شوارع الدار البيضاء، خصوصا للمقاطعات المعاريف وانفا وسيدي بليوط، من حركة السيارات والحافلات والاكتظاط القاتل، وذلك على بعد يومين من العيد الكبير.

وفضل عدد من سكان الدار البيضاء المغادرة إلى مدنهم وقراهم حيث يفضلون قضاء عطلة العيد.. وساهم استفادة الموظفين والمستخدمين من عطلة طويلة لمدة أسبوع في تحرر المدينة المليونية من عدد من سكانها أياما قبل عيد الأضحى.

وتناول مواطنون صورا لشارع الزرقطوني الذي بدا شاحبا مثل صحراء فارغا من اي حركة، وهو الشارع الذي يعرف طوال السنة اكتظاظا كبيرا لوجوده وسط أهم محاور المدينة.

2019-08-12
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

صالح البخاري
%d مدونون معجبون بهذه: