العثماني من أكادير يقدم وعودا بالإفراج عن القوانين المنظمة للأمازيغية في غضون شهرين

آخر تحديث : السبت 6 أكتوبر 2018 - 4:27 مساءً

شدد سعد الدين العثماني رئيس الحكومة ، في معرض كلمته التي ألقاها، قبل قليل من يومه السبت في اللقاء التواصلي الموسع للتشخيص الجهوي والتوجهات التنموية الكبرى الذي مازال متواصلا بمقر ولاية أكادير أن الحكومة منكبة على دراسة مشكل الأمازيغية، وستعمل على التسريع في تفعيل القوانين المتعلقة بالأمازيغية والإفراج عن القانون التنظيمي في الأيام القليلة القادمة، وفي أفق شهرين على أبعد تقدير.

وأكد العثماني في ذات السياق، أن الحكومة واعية بمشكل أساتذة الأمازيغية، مشيرا أن أستاذ الأمازيغية هو شخص متخصص في مجال دراسته ولا يعقل أن يتم تكليفه بتدريس لغات أخرى ومواد لم يقم بدراستها ولم يتلقَ فيها أي تكوين.

وأضاف ذات المتحدث، أن ما وقع في هذا المجال من تكليف بعض أساتذة اللغة الأمازيغية بتدريس مواد أخرى هي حالات استثنائية، وقليلة، وخاصة، وظهرت خلال الأسابيع الأولى للدخول المدرسي 2018- 2019

وختم العثماني كلامه في حديثه عن هذه النقطة بتنويهه بالأشواط المتقدمة التي قطعتها الأمازيغية، وترسيمها وتعميم دراستها بالمدارس المغربية، وتوفير موارد بشرية وطاقات شابة متخصصة لتوسيع نطاق تدريسها وتلقينها للناشئة في المدارس، في أفق توسيع تدريسها بالمعاهد والمدارس العليا، تماشيا مع التوجهات الملكية السامية، وتفعيل دسترة الأمازيغية كلغة رسمية للمملكة، وبلورتها على أرض الواقع بشكل فعال وإيجابي.

2018-10-06 2018-10-06
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

ع اللطيف ألبير
%d مدونون معجبون بهذه: