النقابة الوطنية للتعليم FDT/SNE تعلن رفضها لمقترحات وزارة التربية الوطنية و التعليم

آخر تحديث : السبت 13 أبريل 2019 - 8:59 مساءً
ماروك نيوز/ الياس اعراب

عقد  المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل اجتماعا  بالمقر المركزي للنقابة بالدار البيضاء يوم امس الجمعة  12 أبريل 2019 لتدارس تطورات الساحة التعليمية بشكل عام ونتائج الحوار الاجتماعي بشقيه المركزي والقطاعي.

و اصدر المكتب الوطني لبيان يعلن من خلاله رفضه للمقترحات التي قدمتها الوزارة الوصية، و ذكرت النقابة في بداية البيان البيان بالاضراب التاريخي في قطاعي التعليم و الصحة قبل اربعين سنة(1979) الذي تتزامن ذكراه مع موعد عقد الاجتماع, و انتقد البيان   “تماطل الحكومة والوزارة الوصية في تلبية المطالب المشروعة والعادلة للشغيلة التعليمية بمختلف فئاتها وخاصة فيما يتعلق بملف ضحايا النظامين وأساتذة الزنزانة 9 وملف الإدارة التربوية والأساتذة المبرزين والأساتذة المستبرزين ودكاترة التعليم المدرسي، وملف المساعدين التقنيين والمساعدين الإداريين، والملحقين التربويين وملحقي الاقتصاد والإدارة، والمتصرفين والأساتذة العاملين خارج إطارهم الأصلي وملف الأساتذة المرسبين فضلا عن تنفيذ ما تبقى من اتفاق 26 أبريل 2011 خاصة إحداث درجة جديدة والتعويض عن المناطق النائية والمصادقة على الاتفاقية الدولية 87 المتعلقة بالحريات النقابية وحماية الحق النقابي وإلغاء الفصل 288 من القانون الجنائي، وإحداث تحفيزات مادية وفق مبدأ المماثلة مع موظفي الوظيفة العمومية والتخفيض من الضريبة على الدخل.”

كما دعى المكتب الوطني في بيانه الوزارة  إلى استحضار دروس وخلاصات محطة الإضراب الوطني والتاريخي يومي 10 و 11 أبريل 1979 من خلال عدم التمادي في الإجراءات الانتقامية والترهيبية غير المجدية والدعوة لفتح الحوار مع النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية حول جميع ملفات الشغيلة التعليمية بمختلف فئاتها بما فيها ملف الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بحضور ممثليهم لجعل حد للنزاعات القائمة بالقطاع، وإنقاذ ما يمكن إنقاذه من السنة الدراسية. حسب البيان.

واعلن البيان عن رفض النقابة الوطني للتعليم (ف د ت) للزيادة التي اقترحتها الوزارة واصفة اياها بالهزيلة و لا ترقى  إلى مستوى الحدود الدنيا لانتظارات المأجورين والموظفين ولا تخفف عنهم وطأة الغلاء وارتفاع الأسعار وخاصة بعد أكثر من سبع سنوات عجاف.

و اضاف البيان ان المكتب الوطني متشبث بموقفه الرافض للتوظيف بالعقدة لأنه يكرس الهشاشة في القطاع وعدم الاستقرار المهني والنفسي والاجتماعي للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، ويطالب بإدماجهم في الوظيفة العمومية إسوة ومساواة بزملائهم موظفي الوزارة.

وفي ختام البيان دعى المكتب الوطني “كافة مسؤولي النقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش) إلى رفع مستوى التعبئة لإنجاح تظاهرة فاتح ماي 2019، والاستعداد لتنفيذ كافة الصيغ النضالية في إطار التنسيق النقابي الخماسي الأكثر تمثيلية للدفاع عن مكاسبنا ومطالبنا المشروعة ومواجهة التملص الحكومي المريب”.

2019-04-13 2019-04-13
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

الياس اعراب
%d مدونون معجبون بهذه: