جامعة محمد ابن عبد الله بفاس واليونيسكو شراكة استراتيجية واستشراف للمستقبل

آخر تحديث : الإثنين 3 ديسمبر 2018 - 5:23 مساءً

فاس/شكيب عبد اللطيف

افتتحت اليوم الإثنين 3 دجنبر 2018، بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، الملتقى الدولي الخامس حول: “أدوات قياس التعلمات في التعليم غير النظامي”، بتعاون مع منظمة اليونيسكو ومؤسسات ذات الصلة، والتي سيستمر إلى مدى أسبوع بكلية الطب والصيدلة بمدينة فاس. وفي هذا الإطار، باشر السيد رئيس جامعة محمد بن عبد الله السيد رضوان مرابط والسيدة خديجة الصافي نائبة رئيس الجامعة في البحث العلمي والتعاون الدولي بمعية خبراء عن اليونيسكو وأطر إفريقية وبحضور أكثر من 70 مشاركا، على افتتاح هذا اللقاء الهام، والذي تسعى من خلاله جامعة محمد ابن عبد الله بفاس، إلى أجرأة وتفعيل الخطب الملكية بخصوص تكثيف الديبلوماسية الموازية والانفتاح على أفريقيا، ولاسيما بالمجال البحث العلمي وتكوين الأطر.

هذا، وسيعالج هذا الملتقى، في المرحلة الثانية من مشروع”البحث الفاعل –التطبيقي “حول قياسات التعلّمات لفائدة برنامج محاربة الأمية (RAMAA II)، بمعية: المؤسسات الدولية الآتية : جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس ؛ ومنظمة اليونسكو؛ والوكالة الوطنية لمحاربة الأمية؛ والوكالة الفرنكفونية البيّن جامعية ؛ ثم المعهد الفرنكفوني للتعلم والتكوين. وبمساعدة المنظمات والمؤسسات المدعوة : منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي OCDE، ومسؤولو وزارات التعليم لحوالي 12 دولة أفريقية، ثم عدد من الجامعات المغربية.

حيث سينكب برنامج عمل هذا الملتقى العلمي جدول أعمال مكثف، منها ورشات عمل الخبراء المشاركين الذين يجعلون من فلسفة عمل مستند إلى مفهوم”البحث الفاعل-التطبيقي” فلسفة ميدانية وتطبيقية تروم ملامسة آفة محاربة الأمية . وهي في معظمها عبارة عن ورشات تقنية وميدانية موزعة على محورين: محور “استيفاء وتحقق إطار التقويم” التي خصص غلاف زمني هام يمتد من الإثنين 3 دجنبر إلى يوم الخميس 6 دجنبر، ثم محور “الاستقصاء الميداني” الذي خصص له يوم الجمعة 7 دجنبر، كما سيتخلل هذا البرنامج المكثف زيارات ميدانية.

ويهدف هذا الملتقى الدولي الهام إلى تكوين الباحثين على تعلم أدوات حديثة وضبط طرائق قياس وتقويم تعلمات ومعارف الفئات الأمية في وضعيات غير نظامية ؛ واستفادة أطر الجامعة من تجارب خبراء اليونسكو في مجال محاربة الأمية ؛ ثم تأسيس وتوطين “مرصد للتعلم مدى الحياة ” بجامعة سيدي محمد بن عبد الله.بدعم من اليويسكو والوكالة الوطنية لمحاربة الأمية؛ ورصد وتتبع مؤشرات التعلم مدى الحياة وجعل جامعة سيدي محمد بن عبد الله رائدة في مجال محاربة الأمية على الصعيد القاري. وتجدر الإشارة، أن هذا الملتقى سيبتدأ من يوم الاثنين 3 دجنبر إلى يوم الجمع 7دجنبر، بكلية الطب ،جامعة سيدي محمد بن عبد الله ،فاس، ستمكن بلا شك جامعة محمد ابن عبد الله بفاس على الانسجام مع التوجهات الملكية السامية التي جعلت من الانفتاح على القارة الإفريقية خيارا استراتيجيا خدمة للقضية الوطنية الأولى؛ والإنفتاح على الفضاء القاري والفضاء الدولي واستقطابها لخبرات خبراء اليونسكو.

2018-12-03
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

شكيب عبد اللطيف administrator
%d مدونون معجبون بهذه: