جدل وجدال

آخر تحديث : السبت 6 أبريل 2019 - 5:41 مساءً
جدل وجدال
ذ  عبد الله الإبراهيمي * مفتش التعليم الثانوي التأهيلي

 ذ: عبد الله الإبراهيمي *

   أسئلة كثيرة تتناسل وتتولد بسبب الجدل الذي يثيره التوجه نحو تدريس المواد العلمية والتقنية باللغة الفرنسية بالتعليم الثانوي. ومن جملة هذه الأسئلة: ما هي الأبحاث والدراسات التقويمية التي أنجزت حول مسألة تدريس العلوم والتقنيات في المدرسة المغربية باللغة العربية من لدن المؤسسات البحثية المتخصصة؟ ثم ما هي التوصيات الصادرة عنها في هذا المجال؟ لماذا يقتصر على تجريب النماذج والبرامج المتعلقة بتدريس العلوم والتقنيات على التعليم المدرسي دون الجامعي في المغرب وعلى مسألة التعريب؟ ألا يمكن قلب الصورة، حيث يبدأ تجريب التعريب بالتعليم الجامعي؟ ما هي الأسباب التي تقف وراء منع امتداد التعريب إلى الجامعة؟ لماذا تمضي الوزارة قدما في توسيع قاعدة الباكالوريا الدولية قبل تصويت البرلمان على مشروع القانون الإطار 51.17 ؟ ألم يكن حريا بالوزارة والحكومة احترام المسطرة الدستورية في إقرار السياسة اللغوية في التعليم بتأجيل إقرار ما سمته بتجربة الباكالوريا الدولية؟ ألم تمارس الجهات الرسمية سياسة الهروب إلى الأمام/فرض الآمر الواقع في موضوع تدريس المواد العلمية والتقنية باللغات الأجنبية؟ إن الخوض في إشكالية لغات التدريس يستوجب التصدي لسؤال مفتاح يتعلق بالنموذج التنموي الذي نحلم ببنائه، وبموقع المكون الثقافي والحضاري في صياغة معالم هذا النموذج. وفق رؤية تأخذ بعين الاعتبار التحديات العلمية والتقنية، ومستجدات الثورة المعلوماتية والرقمية.

ذ  عبد الله الإبراهيمي * مفتش التعليم الثانوي التأهيلي

كلمات دليلية ,
غير معروف
EL GHAZZI

2019-04-06 2019-04-06
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

EL GHAZZI
%d مدونون معجبون بهذه: