جمعية ايمال نتروانغ والمجلس الجماعي لسميمو على طاولة الحوار

آخر تحديث : الجمعة 29 نوفمبر 2019 - 11:25 مساءً
جمعية ايمال نتروانغ والمجلس الجماعي لسميمو على طاولة الحوار

تقرير حول اللقاء التواصلي الاول للمكتب المسير للجمعية مع المجلس الجماعي لسميمو.

إنعقد يومه :

الاربعاء 27 نونبر 2019، بمقر جماعة سميمو ابتدءا من الساعة 10:30 الى غاية 12:40زولا، لقاءا تواصليا بين المكتب المسير لجمعية ايمال نتروانغ للدعم والتوجيه التربوي، في شخص اعضائه المنتدبين لهذه الغاية مع السيدان الاستاذان : مصطفى جضهيم رئيس المجلس الجماعي، وكذلك أحمد شبكوني رئيس لجنة الشباب والرياضة والبيئة. وقد استغرق اللقاء ساعتان وعشرة دقائق من النقاش وتبادل الافكار. على مستوى الجمعية ؛ قدم السيد أحمد أحرشان عرضا حول الجمعية مبرزا تصورها العامل للعمل الميداني من خلال تحديد اقطاب العمل كدعامات وهم : قطب الدعم المدرسي، وكذلك قطب التوجيه التربوي، وقطب التأطير والتكوين، وأخيرا قطب الانشطة الموازية. كما تناول العرض البرامج الاجرائية لكل قطب ومنها : تخصيص برنامج متكامل لكل قطب يغطي في الزمان الموسم الدراسي والفئات المستهدفة على اختلافها، ومجاليا تشتغل على النفوذ الجغرافي للجماعة الترابية. قطب الدعم المدرسي : وقد خصص له برنامج يحتوي على اربعة انشطة مستمرة تستهدف تلاميذ وتلميذات المستويات الاشهادية السادس ابتدائي والثالثة اعدادي والسنتان الاولى والثانية بكالوريا. ويسمى البرنامج، بـ : فرصة. وكذلك قطب التوجيه التربوي، ببرنامج تحت اسم مساعدة، ويتضمن 3 انشطة تهم بالدرجة الاولى المستويات المقبلة على الاختيار لمسارها التعليمي، ويخص كل من السنة الثالثة اعدادي، ثم السنتان المتثاليتان الاولى والثانية بكالوريا. قطب التكوين والتأطير ويهم كل المهتمين، اذ خصص له برنامج متكامل لعدد من التكوينات والورشات التدريبية لكل الفاعلين المدنيين والميدانيين من اساتذة كل المستويات بما فيها اساتذة التعليم الاولي. ويسمى برنامجه بـ : قدرات، والهدف منه تزويد الفاعلين والممارسيين للمهن التربوية بالمستجدات في الميدان. وأخر عنصر بين هذه الاقطاب، قطب الاشعاع والتنمية الثقافية، وبرمج له 14 نشاطا على مدار الموسم الدراسي 2019 = 2020، وكلها انشطة تأتي على توازي مع المناسبات الدولية والوطنية من أعياد وأيام. وبعد هذا العرض الذي اثنى عليه رئيس المجلس ورئيس اللجنة بالرائع والدقيق مع تقديم بعض الملاحظات عليه، جاء النقاش على لسان الحاضرون لمدارسة العرض، كما قدم المجلس من جهته عرضا موسعا حول العمل الجمعوي محليا وأزمته. وقدم السيد رئيس اللجنة عرضا تفصليا حول كناش التحملات لدعم انشطة الجمعيات من مالية الجماعة، كما جاء ذكر العديد من الاكراهات التي يعرفها العمل الجمعوي على غرار الاكراه المادي فالكثير من الجمعيات تعاني من التكوين في مجال التدبير الاداري والمالي للجمعية ما يعرقل حقيقتا عملية صرف المنح التي يقدمها المجلس في شخص لجنة تُعد لهذه الغاية وتتكون من رؤساء اللجن وتقنيين وغيرهم وممثل لجنة تكافو الفرص ومقاربة النوع. وفي الختام، اثناء الطرفان على جودة النقاش، واستعدادهم للتعاون والالتزام بمسار ستترجم الشراكة المحتملة والمستقبلية معالمه.

2019-11-29 2019-11-29
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

عماد الصليب
%d مدونون معجبون بهذه: