جمعية تنمية الصانع التقليدي تنظم وقفة احتجاجية ضد المندوب الاقليمي للتعاون الوطني باقليم سيدي سليمان

آخر تحديث : الثلاثاء 16 يوليو 2019 - 7:54 مساءً

البخاري ادريس : سيدي سليمان

نظمت جمعية تنمية الصانع التقليدي بمعية جمعيات المجتمع المدني والمنظمات الحقوقية صباح يوم الثلاثاء 16 يوليوز 2019 على الساعة الثانية عشرة ظهرا وقفة احتجاجية من أمام المديرية الإقليمية للتعاون الوطني بسيدي سليمان جراء الاعتداء الخطير والتعسف الغير مسؤول واللا تربوي في حق مؤطرتين تربويتين داخل مقر الجمعية حسب  ما جاء في محاضر الضابطة القضائية والشهود.

وتجدر الإشارة ان المندوب الإقليمي للتعاون الوطني له سوابق في اهانة المرأة حسب إفادة الكاتب العام للجمعية السيد كريم الدوا وحسب كلمة المسؤول عن العصبة المغربية لحقوق الإنسان السيد كريش الذي أكد ضلوع المسؤول الإقليمي في عدة مخالفات اللا مسؤولة  في حق المرأة المغربية وقد أعربت جل تدخلات المنظمات الحقوقية سواء من طرف المركز الوطني لحقوق الانسان او المركز المغربي لحقوق الإنسان الذي تلى كلمة المركزين عن تضامنهما المطلق مع الأخوات المعنفات مع مطالبتهما بفتح تحقيق نزيه وشفاف فيما جرى وإنصاف الأخوات المعنفات وإعادة الاعتبار لهما طبق للقوانين المعمول به ضمن المواثيق الدولية.  

مع العلم ان النيابة العامة  طالبت من وكلاء الملك موافاتها بعد مضي سنة على دخول القانون حيز التنفيذ بتقرير مفصل حول كيفية تطبيقه وعدد من المتابعات التي تمت بناءً على أحكامه والإشكالات المتعلقة بفهمها، إضافة إلى إشعارها بالصعوبات التي تعترضهم في ذلك.

ويضم القانون 103.13 المتعلق بمحاربة العنف ضد النساء مجموعة من الأحكام الزجرية الجديدة، أهمها تشديد عقوبة الضرب أو الجرح أو العنف والإيذاء إذا ارتكب ضد امرأة بسبب جنسها أو ضد امرأة حامل وكان حملها بيناً أو معلوماً لدى الفاعل.

كما يشدد القانون العقوبة في حالة ما إذا كانت المرأة في وضعية إعاقة أو معروفة بضعف قواها العقلية؛ كما خفض الحد الأقصى من العقوبة الحبسية إلى سنتين إذا كان المرتكب زوجاً أو خاطباً أو طليقاً أو أحد الأصول أو أحد الإخوة أو الكافل. ومن خلال هذه القوانين يطالب المجتمع المدني الجهات الوصية بتطبيق المساطر القانونية والمتابعات في حق كل مرتكب لها

وقد عرفت هذه الوقفة الاحتجاجية مشاركة عدة نساء جمعويات بإقليم سيدي سليمان رافعين عدة شعارات بالرحيل عن هذه المدينة التي لم يشهد فيها اي مسؤول قام بتعنيف النساء الا بعد مجيئ المندوب الحالي.

وقد شدد اطر الجمعية عن طريق الكاتب العام بان الجمعية ماضية في إحقاق الحق ورد الاعتبار إلى الأخوات المعنفات واحترام القانون العام وتطبيق المساطر الإدارية والقانونية في حقه حتى يكون عبرة لامثاله .

وفي الاخير اخدث صورة جماعية مع كل النشطاء من المجتمع المدني من النساء والرجال والمنظمات الحقوقية التي حضرت الى هاته الوقفة التضامنية مع الاخوات المعنفات .

2019-07-16
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

البخاري ادريس
%d مدونون معجبون بهذه: