جمعية صدى الشمال للتنمية بالعرائش ستكـرم الـفـنـان الكبـيـر السيـد ” عبد الواحد التطواني “

آخر تحديث : الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 7:42 مساءً
بقلم : ادريس البخاري ‘ سيدي سليمان
ستنظم جمعية صدى الشمال للتنمية بالعرائش حفل تكريم الفنان المغربي القدير والموسيقار المتميز السيد ‘ عبد الواحد التطواني
 وذلك يوم السبت  26 اكتوبر 2019 ابتداء من الساعة  السابعة مساء بسينما ابيندا بالعرائش
في ليلة الحب والعرفان والتقدير لهذا الفنان القدير الذي أعطى وقدم للأغنية المغربية الشيء الكثير
بطاقة تقنية للفنان عبد الواحد التطواني :
عبد الواحد التطواني، ولد في تطوان، المغرب، في 12 مارس 1944 هو مطرب وعازف وموسيقي مغربي. يعد أحد الرواد المتميزين في الموسيقى المغربية لذلك لقب كنار المغرب الأقصى أو مطرب الملوك.
ولد بدرب اللبادي حي سيدي السعيدي بالمدينة القديمة من عائلة تطوانية معروفة بالمدينة، من والد حلاق عسكري بالحرس الخليفي لمدينة تطوان، وإسمه الحقيقي  عبد الواحد بن عبد الكريم بن الهاشمي بن عبد القادر كريكش.
ترعرع الفنان عبد الواحد التطواني في جو موسيقي فوالده كان يحيي مرة كل أسبوع أمسية موسيقية للطرب الأندلسي والموسيقى العربية    وكان يردد مع والده مقطوعات للشيخ أبو العلا ،سلامة الحجازي ،الشيخ حنطور، أمين الحسنين ،صالح عبد الحي، عبده السروجي،السيد درويش أم كلثوم وكامل الخلعي وغيرهم. إضافة لأن جده الحاج الهاشمي كريكش كان أول من فتح دكانا لكراء الفونوغراف بالسوق الفوقي للحي القديم في مدينة تطوان وهذا ماساعده على التعرف عن قرب عن كل هذه الأصوات التي ذكرت.
مسيرته المهنية : 
بدأ دراسته بكتاب قرآني عند فقيهه سيدي الحسني بحي سيدي السعيدي ثم الفقيه حريرة بحي النيارين ثم مدرسة البعثة الفرنسية بحي التشريتشار، وعند نفي محمد الخامس على يد السلطات الفرنسية قرر جده إبعاده من المدرسة الفرنسية ليلتحق بمدرسة المعهد الحر ثم الأهلية الحسنية. تولى بعدها تكوينه الموسيقي الأولي لدى كل من الفنان عبد السلام السعيدي و الفنان سلام الدريدب[2] والفنان أحمد الشنتوف بالمعهد الموسيقي لمدينة تطوان لمدة 7 سنوات.
عرف بمدينة تطوان بلقب الفنان الصغير لاشتغاله في إحياء حفلات الأعراس مع أساتذة ومشايخ الموسيقى الأندلسية كالأساتذة أحمد الدريدب محمد القفل وسلام الدريدب كما لعب بملهى الديك الذهبي للفنان الأسطورة سليم الهلالي[3].
هذا الإحتكاك القوي للفنان عبد الواحد التطواني جعله مؤهلا للتعامل مع أكبر الملحنين الذين يعتبرون البصمة القوية في تاريخ الأغنية المغربية أمثال الموسيقار عبد القادر الراشدي، محمد بن عبد السلام، العربي الكوكبي، الملحن عبد الله عصامي، الحبيب الإدريسي، محمد صادقي مكوار، عبد الرفيع الشنقيطي، وغيرهم من الملحنين المغاربة الكبار ، إضافة إلى مجموعة كبيرة من الشعراء المغاربة أمثال المرحوم أحمد الطيب العلج، فتح الله المغاري، علي الحداني، مصطفى بغداد، جمال الدين بنشقرون، محمد شهرمان، عمر التلباني وغيرهم من الشعراء المغاربة الكبار، ناهيك عن مجموعة جميلة من باكورة ألحانه الذي قام بغنائها بنفسه أو أسندها لمجموعة من الفنانين المغاربة كسعاد محمد ونادية أيوب، فاطمة مقدادي، أمال عبد القادر، حياة الإدريسي، محمد علي، نزهة الشعباوي، البشير عبدو، عزيزة ملاك، رشيدة طلال وغيرهم من المطربين.
عايش و جايل و مارس ضمن كل الأجواق الرسمية بدون إستثناء عدا الجوق الجهوي للدار البيضاء الذي سجل له فقط بعض الأغاني.ليلتحق في سنة 1960 بالجوق الوطني للإذاعة و التلفزة المغربية. لكن ٱنطلاقة مشواره الغنائي الحقيقية بدأت سنة 1962 بافتتاحه للبث التلفزي للإذاعة والتلفزة المغربية بأغنية علاش ياغزالي ليكون أول وجه فني يفتتح البث التلفزي مع الفنانة الحاجة الحمداوية، ٱلتحق بعدها بجوق إذاعة طنجة سنة 1964 مع الراحل عبد القادر الراشدي لكنه مالبث أن انتقل إلى جوقي فاس ومكناس الجهويين.
  في 3 مارس 1968 التحق كمطرب بالجوق الملكي بأمر من المغفور له الحسن الثاني، وكان المطرب المغربي الوحيد الذي حضر أحداث محاولة انقلاب الصخيرات الفاشل سنة 1971.
أعماله :
1967  شارك بدور البطولة في مسرحية ” بناة الوطن ” وهي أول أوبريت مغربية بعد الاستقلال مع كبار المسرحيين.
1997 شجرة الأوفياء” مسرحية غنائية وطنية مع الفرقة الوطنية لمسرح محمد الخامس.
1998 الأبطال” مسرحية غنائية وطنية مع الفرقة الوطنية لمسرح محمد الخامس.
1998  المسرحية الغنائية ” هبل تربح” مع فرقة مسرح النخيل المراكشية
تشريفات وأوسمة :
حائز على وسام الاستحقاق الوطني الملكي
عضو بالمكتب المغربي لحقوق المؤلفين
حاصل على عضوية ملحن بالشركة العلمية لحقوق التأليف (فرنسا)
رئيس الجمعية المغربية لدعم العمل الثقافي والإجتماعي
رئيس شرفي لرابطة الشعر الغنائي بالمغرب
يتكلم لغتين أجنبيتين الإسبانية والفرنس
وفي الاخير سيكون هذا التكريم بمثابة رد الاعتبار للفنان الكبير الذي اسدى خدمات جليلة للاغنية المغربية منذ سنوات خلت من العطاء والتضحية الكبيرة والجهد المتواصل في مسار الاغنية المغربية وتلاوينها.
 
2019-10-16 2019-10-16
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

البخاري ادريس
%d مدونون معجبون بهذه: