جواد الكواكبي الفنان الامازيغي المتجدد

آخر تحديث : الثلاثاء 31 ديسمبر 2019 - 12:04 مساءً
جريدة ماروك نيوز

جواد الكواكبي هو فنان مغربي ذات أصول امازيغية، الملقب بجواد أجديك، ازداد يوم الأربعاء 14 مارس 1990م، بدوار ايت لا مين أيت إمزال إقليم اشتوكة ايت باها، لقد عشق هذا الفنان فن الروايس منذ نعومة اظافرة، حيث اكتسب حسا موسيقيا مرهفا، فقد عمل على تكوين جمهوره الأول من خلال مشاركته في الحفلة المدرسية، ثم من خلال حفلات فنية مختلفة. وفي عام 2007 أسس الفنان جواد الكواكبي بمعية أخيه محند الكواكبي مجموعة غنائية أطلق عليها اسم ايموسوتن * وتغني في المناسبات و الأفراح، لقد ركزت هذه المجموعة في عزفها على مجموعة من الالات الموسيقية * مثل *صام صام * و * الدف * و *الناقوس وغيرها، وقد شارك مع أعضاء مجموعته منذ تأسيسها في مجموعة من الحفلات و السهرات و المهرجانات في منطقة أكادير و نواحيها و طنيا و دوليا من أهمها نذكر منها : المهرجان الوطني لفن الروايس بالدشيرة الجهادية المنضم من طرف وزارة التقافة و مهرجان انبعاث سوس الدولي للجمال و التراث و الموضة بمدنية أكادير و مهرجان كانكا امرك ganga amang بمدنية ايت باها و مهرجان فاش امازيغ fashion Amazing بمدنية اكادير. وفي سنة 2009م، بدا الفنان مع مجموعة من الفنانين إلامازيغ وخاصة من الروايس ناشتوكن، وفي نفس الفترة كان يقلد أغاني الفنان المرحوم الروايس. و تجدر الاشارة ان الفنان سعيد اشترك حتي أتقنها مع غيرها من الاغاني الامازيغية الخالدة أما  الانطلاقة الفنية الرسمية للفنان جواد أجديك او الكواكبي فقد كانت خلا ل مسابقة اكتشاف إلاصوات الغنائية المنظمة من طرف إذاعة راديو بوبلوس أكادير سنة 2012م. حيت استطاع هذا الفنان الوصول إلى النهائيات و الفوز بجائزة المسابقة من بين أزيد من 600مشارك، ويعد جواد الكواكبي و مجموعته من بين الشباب الذين عملوا على تجديد فن الروايس، من أهم  الاغاني المعروفة بجواد اجديك او الكواكبي أغنية * الحمد لله لهب الأغنية المغربية * وهو أول البوم من إنتاج شركة لوبان فربون جمع فيه عصارة الفكر و عالج فيه مواضيع متعددة بأسلوبه الفني بديع. وانطلاقا من هذا العنوان بما انه العنوان الرئيسي لهذا الألبوم الجديد الذي سعي من خلاله جواد الكواكبي ومجموعته يتغني بالحسي الوطني و الهوية الثقافية المغربية لدى الجمهور. وهذا يعني ان الفنان الصاعد جواد اجديك او الكواكبي قد انفرد بهدا العمل لهدا الغرض بل نجده ينوع بين الأغراض وان كانت أغنية الوطنية هي محور هدا العمل. لقد تحدت الفنان عن او الغزل و الحب و خصص جزء منه من الألبوم و اغنيتين على سبيل المثال بالإضافة إلى حديثة عن بعض الخلافات الشخصية الضيقية التي نشبت مؤخرا بين مجموعة من الفنانين ورموز الأغنية الامازيغية، وهي بمثابة دعوي من أجل نبد الخلافات و السعي جنب الي جنبا في طريق واحدة من أجل تحقيق اللحمة الاجتماعية و الدعوة إلى نشر التسامح و إلاخاء بينهم و السعي إلي ترسيخها في المجتمع .

جواد الكواكبي الفنان الامازيغي المتجدد
2019-12-31
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

البخاري ادريس
%d مدونون معجبون بهذه: