حصيلة ثلاث سنوات.. مصالح الأمن قدمت 1.6 مليون شخص إلى مختلف النيابات العامة بالمملكة

آخر تحديث : الخميس 27 سبتمبر 2018 - 8:23 مساءً

كشفت معطيات صادرة عن المديرية العامة للأمن الوطني، أن المصالح الأمنية التابعة لها قد أحالت أكثر من مليون ونصف المليون شخص على مختلف النيابات العامة بالمملكة، وذلك خلال ثلاث سنوات فقط.

وحسب أرقام المديرية، فقد شهدت الفترة الممتدة بين ماي 2015 إلى ماي 2018، إحالة مليون و636 ألف شخص على النيابات العامة، فيما بلغت نسبة الزجر 92 بالمائة.

المصدر ذاته أكد أن المديرية وفضلا عن التغطية الأمنية بالشارع العام، قد عملت خلال هذه الفترة على توقيف 465 ألف شخص كانوا يشكلون موضوع مذكرات للبحث على الصعيد الوطني، من بينهم 65 ألف مبحوثا عنه من أجل السرقات، و70 ألف في قضايا الجنايات والجنح الماسة بالأشخاص.

من جهة أخرى، كشف التقرير أن المصالح الأمنية تمكنت خلال السنوات الأخيرة الثلاث من تفكيك ألف و388 شبكة إجرامية وتوقيف 2486 شخصا ينشطون في مجال السرقات المرتكبة بالشارع العام، وتوقيف 15 ألف و883 شخصا يشتبه في ارتباطهم بقضايا الهجرة غير المشروعة، من بينهم 783 منظما ينشطون في إطار 109 شبكة إجرامية تعمل في مجال التهجير السري بواسطة القوارب أو العربات أو باستخدام سندات هوية ووثائق سفر مزورة.

وعلى المستوى الدولي، كشفت حصيلة مديرية الأمن أن السنوات الأخيرة شهدت تكثيفا للتعاون الثنائي مع مختلف البلدان والتعاون متعدد الأطراف مع المنظمات الدولية والإقليمية المتخصصة في مجال الشرطة، ما مكن من توقيف 301 شخصا كانوا يشكلون موضوع بحث على الصعيد الدولي خلال الثلاث سنوات الماضية، كما تم نشر 346 أمرا دوليا بإلقاء القبض صادرة عن السلطات القضائية المختصة.

من جهة أخرى، عملت مصالح الأمن الوطني على تعزيز جاهزيتها وتدعيم فعالية تدخلاتها، حيث تمكنت خلال نفس الفترة من إحداث وتجهيز 13 فرقة جهوية للأبحاث والتدخلات، مهمتها تدبير التدخلات الأمنية في القضايا الإجرامية الكبرى، ودعم وإسناد باقي الوحدات الأمنية اللاممركزة في القضايا الموسومة بالتعقيد، كاختطاف واحتجاز الرهائن، وتفكيك الشبكات الإجرامية وغيرها من صور الجريمة المنظمة.

غير معروف
EL GHAZZI

2018-09-28 2018-09-27
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

EL GHAZZI
%d مدونون معجبون بهذه: