رسالة مفتوحة الى المجلس الأعلى للسلطة القضائية لانصاف الاعلامي محمد الغازي

آخر تحديث : الجمعة 29 نوفمبر 2019 - 10:09 صباحًا

وجه المشاركون في الوقفة الاحتجاجية التضامنية مع الاعلامي محمد الغازي ، والتي نظمتها الفعاليات الاعلامية والحقوقية والنقابية والجمعوية، أمام المحكمة الابتدائية باكادير يوم الأربعاء 27 نونبر 2019 ، ( وجهوا) رسالة مفتوحة الى الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية من أجل القيام بالمتعين من أجل رفع الحيف في ملفات كيدية يتابع فيها الاعلامي محمد الغازي عن مقالات لاعلاقة له بها ولا بالمواقع التي نشرتها ، وفيما يلي نص الرسالة:

رسالة المجلس الاعلى

أكادير في 27 نونبر 2019

رسالة مفتوحة الى السيد الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية

من الفعاليات الاعلامية الحقوقية

النقابية والجمعوية بأكادير

الى السيد الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية

سلام تام بوجود مولانا الامام المؤيد بالله

وبعد،

مما لا مراء فيه أن كافة الدساتير الوطنية وجميع المعاهدات والمواثيق الأممية عنيت بالتأكيد على استقلالية القضاء واعتبارها أكبر ضمانة ترتفع على كل المعاني الخالدة التي يسمو بها القانون.

ولما كان القضاء الضامن الحقيقي لحرية الاعلام ، فإن العمل القضائي بدوره يجب أن يكرس مبادىء وغايات الانصاف والعدالة وتحقيق الأمن القضائي للجميع .

ولهذه الغاية النبيلة ، نفذت الفعاليات الاعلامية والحقوقية والجمعوية والنقابية على اختلاف مشاربها ، وقفة للتضامن مع الاعلامي ” محمد الغازي” مدير موقع ” ماروك نيوز” احتجاجا على المساس بأسمى مبادىء المحاكمة العادلة ،

ويتعلق الأمر بمتابعته بل وادانته من غير أساس قانوني أو مسوغ موضوعي وفي مساس خطير بمبدأ ” شخصية الجريمة” ، حيث تمت ادانته من طرف ابتدائية أكادير بناء على شكايات كيدية بكل المقاييس من أجل مؤاخذته على مضمون كتابات لاصلة له بها ولا بالمنبر الذي يشرف على إدارته

وحيث إن متابعة مسؤولي الجرائد على كتابات جرائد أخرى وادانتهم تبعا لذلك ، فعلاوة على كونها مدعاة للسخرية والاستغراب ، فإنها سابقة خطيرة في تاريخ المحاكمات الصحفية بالمغرب.

السيد الرئيس المنتدب

وبقدر حرص المشاركين في هذا الشكل الاحتجاجي والتضامني ، على استقلالية القضاء في قراراته وأحكامه، بقدر حرصهم على ضرورة سلامة الاجراءات المسطرية الواجب اتباعها وتوخي العدل في تطبيق القانون

ولهذا ومن أجله

نتشرف بمكاتبة جنابكم الموقر ملتمسين اتخاذ المتعين بخصوص ظروف وملابسات وحيثيات هذا الملف الرائج بالمحكمة الابتدائية بأكادير منذ 2016 إحقاقا للعدالة وعلى أمل تصحيح مسار هذا الملف المفبرك.

وفي انتظار ذلك تفضلوا بقبول أسمى عبارات التقدير الاحترام .

ولكم واسع النظر لما فيه مصلحة العدالة والقانون

غير معروف
EL GHAZZI

2019-11-29 2019-11-29
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

EL GHAZZI
%d مدونون معجبون بهذه: