شخصيات يتزعمها ابنكيران وخليفة وابنعمرو تستعد لتصدي لمجهودات أمزازي ولقانون الإطار 17.51

آخر تحديث : الخميس 8 أغسطس 2019 - 4:42 مساءً

شكيب عبد اللطيف

وفق مصادر إعلامية مطلعة، تدابير لتصدي ومقاومة لقانون الإطار 17.51 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، ومن المحتمل حسب مراقبين الضغط على الوزير التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر السيد سعيد أمزازي وتصدير بيانات الموجهة لرأي الوطني وخلق الإطار الجيوسياسي المحلي لمحاولة إلغائه أو على الأقل تجميده، على غرار عدة قوانين الصادرة ولكن بدون إثر بالواقع، كقانون رقم 15.91 المتعلق بمنع التدخين والإشهار والدعاية للتبغ في بعض الأماكن.

وتجدر الاشارة، الى أن هذه التدابير ستقوم بتنزيل شخصيات سياسية وفكرية وأكاديمية المناوئة لقانون الإطار 17.51، التي اجتمعت الاربعاء المنصرم 7 غشت 2019 بمنزل القيادي بحزب الاستقلال السيد محمد اخليفة، حيث تتكون من مجموعة ضغط ممثلة بحوالي 20 شخصية منهم ابنكيران والريسوني والخليفة وبلكبير وبنعمرو وفؤاد بوعلي وآخرين…وهم الان على قيد تأسيس جبهة تحتى مسمى “مناهضة فرنسة التعليم”.

هذا، وقد صوتت لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب، على مشروع القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، بما فيهم جميع أعضاء اللجنة وبرلمانيو “البيجيدي” ، الذين كانوا قد عارضوا القانون تحت ذريعة “فرنسة التعليم”. وعرف هذا القانون الخاص بالتعليم، على مدى أشهر، بلوكاج حقيقي داخل البرلمان منذ مارس الماضي، إلى أن تم الحسم فيه شهر يوليوز الماضي.

وإجمالا، فالاسر المغربية (أمهات وأبناء وأولياء التلاميذ) لقد استحسنوا وأبدو إعجابهم وثناءهم للوزير سعيد امزازي، ولاسيما في وقوفه باستماتة دفاعا على حق أبنائهم من تدريس المواد العلمية والتقنية باللغات الحية، إسوة بأبناء الفئات الميسورة التي تسجل أبناءها بالبعثات الأجنبية.

2019-08-08 2019-08-08
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

شكيب عبد اللطيف administrator
%d مدونون معجبون بهذه: