شعلة أكادير تنظم اليوم الدراسي الأول حول موضوع: أسس التنظيم والحكامة الجيدة.

آخر تحديث : الأحد 14 أكتوبر 2018 - 10:45 مساءً
ماروك نيوز

نظمت جمعية الشعلة للتربية والثقافة فرع أكادير يوما دراسيا بعنوان: أسس التنظيم والحكامة الجيدة، وذلك يوم الأحد 14 أكتوبر 2018 بنادي المدرس –تالبورجت- أكادير. ولعل اختيار هذا العنوان يأتي انسجاما مع التوجهات العامة للجمعية التي تستهدف تقوية أجهزتها وهياكلها التنظيمية، فضلا عن الرقي بجودة وكفاءة أطرها وأعضائها، وكذا التدبير السليم والرشيد لشؤونها العامة، وترسيخ مبادئ الديموقراطية التشاركية والداخلية في بلورة مختلف البرامج والمشاريع. وقد افتتحت أشغال اليوم الدراسي باستقبال وتسجيل المشاركين الذين بلغ عددهم أكثر من 30 عضوا من أعضاء الجمعية، وبعد الترحيب بهم والتعارف بينهم، تناول مكتب الفرع الكلمة في شخص سي محمد كمال مندوب الفرع الذي جدد ترحابه بالجميع وتحدث عن أهداف الجمعية ومجالات إشتغالها ومبادئها، كما ذكر بحضور فرع أكادير على المستوى الوطني ومشاركته في المخيم الصيفي والجامعة الصيفية لللشباب واليافعين ودورة تكوين المكونين حول الديموقراطية التشاركية. وأشار كذلك إلى أجندة الجمعية وطنيا والشراكات التي أبرمتها مع بعض القطاعات الوزارية. وبغية تعريف الأعضاء الجدد بدينامية فرع أكادير خلال الموسم الجمعوي 2017/2018. والتراكمات التي حققها بفضل جهود مناضلي ومناضلات وأصدقاء ومحبي الجمعية تم عرض شريط فيديو حول أبرز منجزات الموسم المنصرم. لتستتبعه ورشة حول الإنتظارات والتصورات من الموسم الجديد أطرها عضو مكتب الفرع المكلف بالشراكات والمشاريع السيد إبراهيم أمنون. ولتأهيل وتكوين قدرات الشباب في مجال قوانين العمل الجمعوي عامة وجمعية الشعلة بصفة خاصة، وكذا تعزيز انتماءهم للعائلة الشعلوية ومبادئها. تم تقديم ورشة حول القوانين المؤطرة للعمل الجمعوي – الشعلة نموذجا – من طرف نائب مندوب الفرع الحسن أمخلوف، اشتغل من خلالها على القانون الأساسي للجمعية وركز على الأجهزة التنظيمية للجمعية على المستوى الوطني والجهوي والمحلي. وبعد استراحة شاي استأنفت فعاليات اليوم الدراسي بمناقشة الشباب لقوانين الجمعية ومختلف القضايا العامة المرتبطة بها. وبما أن التنشيط التربوي جزء من هوية جمعية الشعلة، فقد تم اختتام الفترة الصباحية من اليوم الدراسي بفقرة تنشيطية ترفيهية تضمنت ألعاب ومسابقات ثقافية مرت في أجواء مرحة ومبهجة. بعد تناول وجبة غذاء جماعية في جو عائلي، استمرت أشغال اليوم الدراسي بتقسيم الشباب وفق اختياراتهم إلى لجنتين وظيفيتين: اللجنة التربوية والإجتماعية، واللجنة الثقافية والتكوينات. وعملت كل لجنة على هيكلة تنظيمها وانتخاب منسق(ة) لها ونائبه(ا) ومقرر(ة) ونائبه(ا). فضلا عن التداول والمناقشة بشكل حر وديمقراطي في مختلف البرامج والأنشطة التي تم إقتراحها. ثم تواصل عمل اللجان الوظيفية بتقديم رئيس كل لجنة للبرامج المقترحة والتوصيات العامة التي سترفع لمكتب الفرع قصد المصادقة عليها والعمل على تنزيلها وتنفيدها بمعية مجلس الفرع. هكذا اختتمت فعاليات اليوم الدراسي بالنشيد الرسمي للجمعية والتقاط صور جماعية. وبهذا تتقدم جمعية الشعلة للتربية والثقافة فرع أكادير بجزيل الشكر، والإمتنان العميق لكل الشباب والأطر والأعضاء والأصدقاء الذين ساهموا في إنجاح اليوم الدراسي. وعبروا عن استعدادهم لخوض موسم جمعوي جديد برهانات جديدة ومجابهة كل التحديات من أجل بلوة فعل مدني قوي وفعال وتنشئة الأطفال والشباب على القيم الإنسانية الكونية.

2018-10-14 2018-10-14
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

ع اللطيف ألبير
%d مدونون معجبون بهذه: