قفة رمضان الانتخابية …

آخر تحديث : الأحد 19 مايو 2019 - 12:46 صباحًا
قفة رمضان الانتخابية …

قفة رمضان، قفة الصائم، افطار جماعي…، تعددت الأسماء والقفة واحدة، وهي مساعدة المحتاجين بمواد غذائية يكثر عليها الطلب في رمضان، كالثمور والحليب والزيوت وغيرها من المواد الأساسية. وهو نشاط يرى في مختلف احياء مراكش طيلة شهر رمضان. ان ما يعاب على مثل هذه المبادرات، هو طابعها الموسمي، حيث تنحصر معظمها خلال ايام الشهر الفضيل او غيره من المناسبات الدينية. لكن اخطر ظاهرة تخترق العمل الخيري خلال سهر الغفران، هي الاستغلال “الانتخابوي” من طرف الفعاليات السياسية بالمدينة، حيث يسجل المراقبون حالات استغلال بشع من طرف العديد من المستشارين الجماعيين. للاعانات الخيرية، بما فيها الاعانات العمومية التي ترصدها السلطات المحلية والمجالس المنتخبة لفائدة الاسر المعوزة. ممارسات عديدة لمستشارين جماعيين . تندرج في اطار الاستغلال الانتخابي للمبادرات الخيرية خلال رمضان، من ضمنها قيام مستشاري حزب معين معروف بمنكقة بمراكش استفاد من هبة خيرية خليجية وفي سباق محموم مع المجالس التي يسيطر عليها حزب المصباح وفي خطوة لربح الوقت وفي ما يشبه حرب المواقع، بارسال قفة الاعانة على منازل معينة على اساس ان اصحابها من المتعاونين مع الحزب المعني في كل الاستحقاقات الانتخابية في حملة يمكن القول عنها انها سابقة لاوانها ، استغلال المبادرات الخيرية والاعانات العمومية في رمضان، لاغراض سياسية وانتخابية على طريقة “شوفوني كانعمل الخير” فمتى يترفع منتخبونا عن مثل هذه السلوكيات والتي تستغل عوز الناس وضعفهم وفقرهم بابشع واحط استغلال.

كلمات دليلية , ,
2019-05-19
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

عبد الرزاق امدجار
%d مدونون معجبون بهذه: