كلميم..تنظيم يوم دراسي حول تجويد تدريس اللغة الأمازيغية.

آخر تحديث : الخميس 13 فبراير 2020 - 9:10 مساءً

نظمت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون، بتعاون مع الجمعية الجهوية لمدرسي اللغة الأمازيغية، اليوم الخميس 13 فبراير 2020 بكلميم، يوما دراسيا حول تجويد تدريس اللغة الأمازيغية تحت شعار: “ترصيد المكتسبات واستشراف غد واعد”.

وتسعى الأكاديمية من هذا اليوم الدراسي، المنظم بقاعة الاجتماعات والندوات بالأكاديمية، إلى تنزيل مقتضيات القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، والقاضي باعتماد التعددية والتناوب اللغوي، باعتبار هذا الأخير مقاربة بيداغوجية وخيارا تربويا متدرجا يستثمر في التعليم المتعدد اللغات بهدف تنويع لغات التدريس إلى جانب اللغتين الرسميتين للدولة .

وتضمنت أنشطة اليوم الدراسي، الذي استهدف بالخصوص الأساتذة المتخصصين في تدريس اللغة الأمازيغية بالمديريات الإقليمية للجهة، تقديم ثلاث مداخلات همت الأولى معطيات إحصائية حول تدريس اللغة الأمازيغية بالجهة، والثانية حول تدريس اللغة الأمازيغية بين النصوص التنظيمية وإكراهات الواقع، فيما تناولت المداخلة الثالثة واقع التكوين ورهان تعميم تدريس اللغة الأمازيغية، أطرها مسؤولون إداريون، ومفتشون تربويون، وأساتذة مكونون، وكذا عرض ومناقشة دروس تجريبية حول تدريس اللغة الأمازيغية في مكوني القراءة والتراكيب من قبل أساتذة المادة ذاتها.

حضر فعاليات هذا اليوم السيدات والسادة ممثل السلطات المحلية؛ وممثلة رئيسة مجلس جهة كلميم وادنون؛ وممثلة رئيس المجلس الإقليمي لكلميم؛ والمديرون الإقليميون، ومدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بكلميم؛ والمدير الجهوي لقطاع الثقافة؛ وممثلة رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الانسان بكلميم، ورؤساء الأقسام والمصالح والمكاتب، ومجموعة من الفاعلين، وممثلي وسائل الإعلام.

2020-02-13 2020-02-13
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

صالح البخاري
%d مدونون معجبون بهذه: