ما الذي تحقق منذ خطاب أجدير التاريخي؟

آخر تحديث : الخميس 21 مارس 2019 - 6:43 مساءً
صَفَاءْ بْوِيسِكِي

نظم مركز الشروق للديمقراطية والإعلام وحقوق الإنسان، بشراكة مع جامعة ابن زهر، ندوة وطنية حول موضوع “الأمازيغية بعد دستور 2011 ” بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بمدينة أكادير.

عرفت الندوة الوطنية تنظيم جلستين، تمحورت الجلسة الأولى حول: الأمازيغية بعد دستور 2011، أي موقع في السياسات العمومية بالمغرب؟ وناقش المتدخلون مشروع القانون التنظيمي لتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية في الجلسة الثانية.

ترأس الندوة الوطنية السيد محمد أوجار، وزير العدل ورئيس مركز الشروق للديمقراطية والإعلام وحقوق الإنسان. حيث أكد على أن” القضية الأمازيغية تعد قضية أمة، تتجاوز النقاش السياسي والفاعل المؤسساتي والناشط الحقوقي، كما تتجاوز أيضا الحركة الأمازيغية، على اعتبار كونها قضية كل المغاربة “.

وبمشاركة مناضلين وباحثين ناهيك عن فاعلين سياسيين ومدنيين أمثال:

الدكتور علي كريمي، أستاذ جامعي بكلية الحقوق بالدار البيضاء وخبير دولي في حقوق الإنسان. الأستاذ رشيد الحاحي، المنسق الوطني للجمعيات الأمازيغية. الأستاذ حسن بويعقوبي، أستاذ التعليم العالي بجامعة ابن زهر ورئيس جمعية الجامعة الصيفية.الأستاذة أمينة بن الشيخ، مديرة جريدة العالم الأمازيغي وعضوة التجمع العالمي الأمازيغي.الأستاذ محمد الشامي، رئيس كونفدرالية الجمعيات الأمازيغية والأستاذ بوبكر أنغير، المنسق الوطني للعصبة الأمازيغية لحقوق الإنسان.

النهوض بالأمازيغية يجب أن ينبني على مقاربتها من منظور مؤسساتي، حيث أن النضال من أجل الأمازيغية يجب أن يكون من داخل المؤسسات ومراكز القرار.

ما الذي تحقق منذ خطاب أجدير التاريخي؟
2019-03-21
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

صفاء بويسكي
%d مدونون معجبون بهذه: