مراكش : خرق في اتفاق نزاع..يخرج سكان دواوير احتجاجا على الاشغال دون تعويضهم على اراضيهم الفلاحية…

آخر تحديث : الجمعة 29 نوفمبر 2019 - 6:57 مساءً

خرج يومه الجمعة 29 نونبر2019 عدد من المواطنين والمواطنات سكان دواوير: البرادة, ودراع الذهب, والعرصة الجديدة, التابعة ترابيا لمقاطعة الحي الجديد حاليا و(لمقاطعة النخيل الجنوبي) سابقا مناشدين جلالة الملك, ضد ما اسموه تعسفا وهضما لحقوقهم المتعلقة باراضيهم الفلاحية البالغة مساحتها 80 هكتارا والتي تعرف نزاعا عقاريا منذ 15 سنة تقريبا.

السكان تجمعوا وسط اراضيهم الفلاحية تتقدمهم النساء والاطفال والشباب حاملين اعلاما وطنية وصورا لجلالة الملك محمد السادس مطالبين السلطات والهيئات بالتدخل لحل مشاكلهم وايجاد الحلول الانية وتعويضهم كما سبق وتم التوافق معهم في محضر اتفاقي توصلت” ماروك نيو”ز بنسخة منه كان قد عقد يوم 28 غشت 2008 بمقر قسم التعمير والبيئة بولاية مراكش اشرفت عليه المصالح الولائية المختصة ويشير المحضر بناء على اجراءات وجهود مبدولة من طرف السلطات المحلية تلتها اجتماعات وجلسات تم عقدها مع جميع الاطراف المعنية بالنزاع العقاري الذي نشب مند سنة 2003 بخصوص الاراضي الفلاحية التابعة لملكية ورثة (القباج) بمقاطعة النخيل, وحسب نفس محضر الاتفاق الذي جدولت اعماله لتحديد اتفاق مع مستغلي الاراضي الفلاحية الداخلة في ملكية ورثة القباج يتم بموجبه السماح لكافة المستثمرين بولوج بقعهم الارضية التي اقتنوها من ضمن العقار والشروع في انجاز مشاريعهم الاستثمارية عليها. ويشير المحضر حسب الاطار القانوني القائه فيه النزاع بين الاطراف المذكورة وهم ورثة القباج باعتبارهم ملاكين للعقار والمستغلون لنفس العقار في النشاط الفلاحي وهم سكان دواوير البرادة, العرصة الجديدة, ودراع الذهب, والمستثمرون الذين اقتنوا ارضية ضمن نفس العقار بهذف تخصيصها لاحتضان مشاريع سكنية او سياحية وهم في اغلبيتهم اجانب.

النقاش يشير المحضر كان هدفه ايجاد الحلول المناسبة والقانونية لهذا النزاع العقاري القائم بين جميع الاطراف والذي طال امده لعدة ابعاد منها ما هو اجتماعي واقتصادي وقانوني افضى بعد تدخلات وتفاوض جميع الاطراف المنتنازعة وتبادل الرؤى والاراء تحت اشراف السلطات الادارية الى ما يلي :

1-تخلي ورثة القباج باعتبارهم ملاكين للعقار موضوع النزاع على الارض التي تحتضن الدواوير المذكورة اعلاه بدون مقابل لفائدة سكان هذه الدواوير دون استثناء عبر تحرير عقد عدلي لفائدة ارباب الاسر القاطنة بالدواوير.

2-تنازل ورثة القباج عن كافة الدعاوي القضائية التي سبق لهم تحريكها ضد سكان الدواوير الثلاثة السالف ذكرها.

3-تعويض كل مستغل للاراضي من سكان الدواوير المذكورة بمبلغ (100.000 درهم(, عن كل هكتار كان يدخل في حيازته يتكلف بمنحها له كل مستثمر يريد ولوج بقعته والشروع في استغلالها.

4-استمرار المستغلين من سكان الدواوير الثلاثة في استغلال الاراضي التي لم يتم تفويتها بعد من لدن الملاكين من ورثة القباج, وفي حالة عدم اقدام مالك على تفويت قطعة ما من ارضه فان المستغل يستفيد من نفس التعويض وبنفس الطريقة

5-يتعهد المستغلون من سكان الدواوير المذكورة بالاخلاء الفوري لكل بقعة حصلوا فيها على التعويض المحدد اعلاه حتى يتسنى لكل مستثمر ولوج بقعته والشروع في استغلالها.

6-تحرير المستغلين للالتزامات مصادق عليها بخصوص تنفيد هذا الاتفاق وفي حالة الاخلال بالتعهد موضوع الاتفاق من طرف احدهم بعد الحصول على التعويض فانه سيتعرض للتبعات القانونية الجاري بها العمل.

هذا ويلح اغلب سكان الدواوير الثلاثة على تفعيل الاتفاقية وتعويضهم في اراضيهم قبل الدخول اليها وهو الامر الذي اخرجهم اليوم للتدخل والتنديد بعمليات الحفر المجراة حاليا باراضيهم دون التفاوض وضربا عرض الحائط الاتفاقية الموقعة من جميع الاطراف المتدخلة والمتنازعة تحت اشراف السلطات الادارية , وبعد وقفتهم هاته يضيف احد السكان انهم عازمون على التصعيد عبر قنوات حقوقية واعلامية حتى تعويضهم واحتراف الاتفاق المبرم بين الاطراف .

2019-11-29
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

عبد الرزاق امدجار
%d مدونون معجبون بهذه: