هذا ما ينطبق عليه المثل المغربي الشعبي “جا يكحل ليها عماها” (كما جرى تحديد سن الاستفادة من المنح بالنسبة إلى طلبة الإجازة في 26 سنة، والماستر في 30 سنة، والدكتوراه في 36 سنة.) ضرب لمبدأ تكافؤ الفرص وتمييز في حق الذين لم تسعفهم الظروف العوجاء في هذا البلد السعيد من الإلتحاق المبكر بمقاعد التحصيل العلمي الجامعي، ولا شكرا لكم.