هل تدريس ” البغرير” و” البريوات” أولى من علوم البرمجة والاعلاميات

آخر تحديث : الإثنين 10 سبتمبر 2018 - 2:38 مساءً
صفاء بويسكي

شارك المغرب يوم السادس من شتنبر، في النهائيات العالمية لأولمبياد البرمجة، المقامة باليابان للسنة الثانية على التوالي، برصيد 98 نقطة مقارنة مع أول مشاركة للفريق السنة المنصرمة برصيد 65 نقطة. قاد الفريق المغربي السيد أنس أبو الكلام، الأستاذ الجامعي بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بمراكش بفريق مكون من بلال البواردي من سيدي بنور، حسام حنفي من الخميسات، أنور اشغف من تطوان وأنس شكري من بني ملال.

أعرب السيد أنس أبو الكلام، أن الشباب المشارك كان خير سفير للمغرب، فاحتكاكهم بأبطال عالميين لهم سيط في الميدان زاد رغبتهم في تطوير مهاراتهم والرقي بها إلى أعلى المستويات. وأكد أن الهدف بجانب رفع علم المغرب، هو أن يتم العمل على إدراج وترسيخ ثقافة التميز والتفوق في صفوف المتمدرسين، ناهيك عن ضرورة نشر علوم البرمجة والاعلاميات في السلكين الابتدائي والاعدادي لتمكين الطلبة من التشبع بعلوم البرمجة، التي أصبحت من الضروريات لمسايرة التطور السريع لعصرنا هذا.

ضعف التكوينات والمناهج المدرسية بالإعدادي والثانوي، في مادة الاعلاميات في حين أن كل الدول الأخرى الحاضرة في هذه التظاهرة العالمية تدرس علوم الخوارزميات والبرمجة منذ التعليم الأولي. ضعف الإمكانيات اللوجستية (كمبيوترات، برامج، أنترنت وكتب متخصصة …) بكل الإعداديات والثانويات المغربية. ضعف الإمكانيات المادية والبشرية، المتاحة للجنة المنظمة للأولمبياد المغربية للمعلوميات والبرمجة مقارنة مع دول أخرى.

للحصول على نتائج مبهرة وللرقي بعلوم البرمجة والإعلاميات، يجب أن تتظافر الجهود بين مختلف المتدخلين من مسؤولين بالوزارات الوصية، فبالدعم المادي والمعنوي سيتكمن المغرب من الخروج من مجتمع مستهلك لمجتمع منتج مؤهل لإنشاء البرامج والهيآت بشكل علمي وممنهج مما يزيد من فرص تكوين أبطال متمرسين يحققون صيتا عالميا.

2018-09-10 2018-09-10
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

ع اللطيف ألبير
%d مدونون معجبون بهذه: