ورزازات تطلق اولى ورشات الملتقى المغربي لريادة الأعمال في دورته السادسة

آخر تحديث : الجمعة 12 أبريل 2019 - 1:43 صباحًا
رشيدة فائز

 

انطلقت يوم الخميس 11  ابريل 2019 اولى ورشات فعاليات المنتدى المغربي لريادة الأعمال في دورته السادسة  بالعاصمة السنيمائية للمغرب ورززات بمجموعة من المداخلات كلها تصب في اوجه التشابه بين المغرب وباقي الدول الافريقية باعتبارها دولة افريقية  تمثل اليوم النموذج الاقتصادي الاهم و الانجح على الصعيد الافريقي استطاع ان يستغل  كل ما يزخر به من معطيات ومؤهلات  سواء بشرية  ثقافية او حتى جغرافية وتمكن من  استغلالها بعقلانية وذكاء.

كما ان الدول الافريقية لا تبتعد كثيرا عن ثقافة المغاربة بل وما تتوفر عليه مهم جدا يمكنها من اخد التجربة المغربية كمثال والعمل على تكييفها .افريقيا المستقبل اكثر غنى وتقدما واليوم هي على وعي بما تمتلكه من ثروات طبيعية وبشرية تمكنها من التقدم و التفكير بجدية انها تستطيع ان تخلق لنفسها خط جديد داخلي في غنى عن الخارج .

وقد اختارت اللجنة المنظمة  لهذه الدورة  شعار “إفريقيا و النموذج الاقتصادي المغربي …الشباب كمحرك اقتصادي للتنمية ” على اعتبار ان الشباب هم الثروة التي يجب الاهتمام بها للدفع بالمحرك الاقتصادي وبالتالي المجتمع .

تميز اليوم الاول من هذا العرس الاقتصادي بحضور وازن لمجموعة من الدبلوماسيين المغاربة والاجانب ،كما القى الكلمة كل من رئيس المنتدى والسيد عامل اقليم ورزازات عبد العزيز المنصوري والسيد عرفات اتمون سكريتير كاتب الدولة المكلف بالتشغيل و التكوين المهني والسيد اسماعيل نيماكا ديون سفير افريقيا الوسطى بالمغرب بالإضافة الى عميد السلك الديبلوماسي لنيجيريا في المغرب و عمدة مدينة ميتساميولي بجزر القمر .

اكدو من خلالها على الرسالة السامية التي وجهها صاحب الجلالة محمد السادس حفظه الله الى المشاركين في القمة العالمية لريادة الاعمال بمراكش  شجع فيها  الشباب وحثهم على  الانطلاق والاعتماد على الابتكار والابداع في خلق مقاولات مدرة للدخل

استجابة لذلك تفاعلت مع الخطاب جل المؤسسات حيث بسطت المسطرات وتم تسخيرالاليات والمعطيات من اجل تمكينهم من المهارات وايضا القروض والمساعدات المادية واللوجستيكية والاخد بالعزم من اجل  تمكينهم من البناء والتوسع عبر افريقيا والعالم .

و  تعهد  الجميع في كلمة مختصرة  تؤكد سيرهم خلف الارادة المولوية التي تعنى بالشباب وتجعله من الاولويات  في مخططاتها.

السيد محمد بن عيسى رئيس جمعية ماروك جون و مدير المنتدى المغربي لريادة الأعمال  أكد  على عزمه على الاستمرار رغم الظروف القاهرة والعراقيل ، لأنه مؤمن كشاب طموح يحمل معه مشعل مجموعة من الشباب عبر الاهداف التي انشا من اجلها المنتدى بان يجعله موعد  سنويا  وملتقى مهم ،فيه يجد الشباب ضالتهم و فرصتهم للاحتكاك والاستفادة  من التجارب الناجحة للمهنيين و الخبراء في مجال الاقتصاد وريادة الاعمال وكذلك عرض مشاريعهم وابداعاتهم على ذوي الاختصاص من اجل التنوير و المواكبة.

وعبر الحضور من المشاركين والمشاركات الذي بلغ عددهم 200 عن سعادتهم بهذا الملتقى الاقتصادي المنفرد وانهم  كشباب هم الامل والغد في بناء الوطن وان هذا الملتقى مبادرة تستحق التشجيع لانها تعتبر صلة وصل بين الاجيال وتعيد جسر الثقة في الشباب عبر المواكبة وخلق الفرص لاطلاق مشاريع مهمة تحرك عجلة الاقتصاد بالمغرب خاصة وبافريقيا عامة .

الملتقى باب مفتوح لكل الفاعلين سواء الشباب او اصحاب التجارب في المجال الاقتصادي من اجل الافادة والاستفادة  للمغاربة عبر العالم  والافارقة على السواء .

للجدير بالذكر ايام المنتدى ممتدة على مدى اربعة ايام ستعرف ورشات ونقاشات ومحاضرات في كل ما يهم المقاولات والمجال الاقتصادي بصفة عامة  الشباب المشارك تحدى المسافات وبصم حضورة من مختلف جهات المملكة ودول افريقيا وكلهم امل وعزم في خوض التجربة وخلق الحدث بانشاء عمل حر مدر للدخل يتسم بالنجاح والتفوق بالتحدي و العزم والمبادرة وبدل الجهود .

غير معروف
EL GHAZZI

2019-04-12
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

EL GHAZZI
%d مدونون معجبون بهذه: