اختتام الدورة الأولى من المهرجان الجهوي للفيلم القصير

آخر تحديث : الأربعاء 4 مارس 2015 - 4:00 مساءً
المراسل

في بادرة نوعية بجماعة أورير نظمت جمعية أنازار للثقافة والرياضة بأورير بتنسيق مع مجلس دار الشباب الدورة الأولى من المهرجان الجهوي للفيلم القصير تحت شعار :”السينما إبداع هاذف ،لشباب واع”، وذلك للمساهمة في تفعيل الحركة الثقافية بالمنطقة وبالجهة وتمكين الشباب والأجيال الصاعدة من الانخراط في الفعل الثقافي عامة والفن السابع خاصة٬ وكذا للتعريف بالإبداعات السينمائية الشابة بالجهة والتي عرفت في السنوات الأخيرة تطورا ملحوظا على المستويين الكمي والكيفي على مستوى الأفلام القصيرة

وعرفت هذه الدورة عرض ومناقشة الأفلام القصيرة المشاركة في المهرجان، وتكريم الكاتب والسيناريست “محمد أنفلوس ” تقديرا لمساره الفني الغني و المتميز٬ كما تم توزيع الجوائز على الأفلام الفائزة والتي تم عرضها على على لجنة التحكيم والمكونة من محمد أنفلوس ومحمد أيت سي عدي ـ نور الدين بودرى ـ عبد الرحيم الجوسالي وعبد العزيز بوجعادة / هذه اللجنة أفرزت الفائزين كالتالي

الجائزة الكبرى : “إرافان” لمخرجه يوبا أبركا من أكادير جائزة التحكيم : “أمل” لمخرجه هشام الدبالي من أكادير جائزة التنويه : “ذاكرة حذاء” لمخرجه محمد معين من ورزازات جائزة الإخراج : “الرضا” لمخرجه رشيد الهزمير من أكادير جائزة السيناريو : “كوشمار” لمخرجه محمد الليموني من أكادير

وحول أهم المحفزات لإقامة الدورة الأولى للمهرجان صرح حسن بيكجوان مدير المهرجان لجريدة أحداث أورير ما يلي “المهرجان الجهوي للفيلم القصير بأورير جاء نتيجة إصرار مجموعة من الأعضاء بجمعية أنازار للثقافة والرياضة وكشبابية غيورة على ثقافة منطقتهم ،وبعد تجارب عديدة لهذه المجموعة في صناعة أعمال فنية قصيرة، إلتأمنابعزيمة قوية لأورير لنقول أن منطقة الموز لها من ينبوع الاحتضان لمهرجان جهوي للفيلم القصير الأول من نوعه بأورير كي نتبادل الخبرات والتجارب والعروض، وقد تأتى ذلك بمجهودات جبارة تظافرت فيها كل من مجلس دار الشباب أورير ومندوبية وزارة الشباب والرياضة والمجلس الجماعي لأورير مشكورين على ذلك، وكل هذا جعل من المهرجان الجهوي للفيلم القصير بأورير، يوقد شمعته الأولى وينضاف للأنشطة الثقافية الهادفة التي تعوذتها المنطقة كمهرجان أورير الوطني للشعر بما هي مفاعيل جماعية تعمل على خلق نهضة تنموية متجددة ببلدتنا الحبيبة ” أما المنظمون لها وهي جمعية أنازار للثقافة والرياضة قال حسن أمزاود بصفة رئيس للجمعية أن الهدف الأسمى من هذا المهرجان هو الانفتاح على الطاقات الشابة التي تزخر بها منطقة أورير وعلى صعيد جهة سوس ماسة درعة فيما بينهم والإستفادة من تجاربهم في صناعة الفيلم القصير، كما قدم الشكر الجزيل لكل المساهمين والحاضرين لهذا المهرجان عموما فرغم ضيق المدة الزمنية في تنظيم المهرجان ، فقد أطفى المهرجان الجهوي للفيلم القصير بأورير شمعته الأولى بنجاح وامتياز سواءا من حيث التنظيم المحكم أو بالحضور الوازن أو على مستوى العروض المقدمة والتي بلغت 14، المهرجان يضرب لكم موعدا في السنة المقبلة مع نسخة أخرى

2015-03-04 2015-03-04
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي