انباء عن ايران

آخر تحديث : الإثنين 16 مارس 2015 - 8:51 صباحًا
حسن محمودي
التاريخ: 14/03/2015

اهم الاخبار

الرئيس الامريكي باراك اوباما يعلن تمديد حالة الطوارئ القومي تجاه النظام الايراني

أعلن الرئيس الامريكي باراك اوباما تمديد قانون حالة الطوارئ القومي تجاه النظام الايراني.

ووضع هذا القانون بمرسوم من الرئيس الامريكي آنذاك في 15 آذار 1994.

وأعلنت الإدارة الامريكية في القانون ان سياسات النظام الايراني تشكل تهديدا للامن القومي والسياسة الخارجية للإدارة الامريكية.

مقرر الأمم المتحدة: 753 حالة الاعدام في ايران خلال العام الماضي

وكالات 13/3/2015

مقرر الأمم المتحدة يدعو إيران إلى إطلاق سراح صحافيين

دعا مقرر الأمم المتحدة الخاص بشأن حقوق الإنسان في إيران، الدكتور أحمد شهيد، السلطات الإيرانية إلى ‘إطلاق نحو 30 معتقلا من الصحافيين والمدونين وإبطال العمل بالقوانين التي تحد من حرية الصحافة والتعبير ووقف التشويش على الأقمار الاصطناعية والامتناع عن حظر المواقع الإلكترونية’.

ووفقا لوكالة ‘رويترز ‘ العالمية، أشار شهيد إلى أن ‘نحو 753 شخصا على الأقل يعتقد أنهم أعدموا في ايران في العام الماضي، وهو الرقم الأعلى منذ 12 عاما’. كما حث السلطات الإيرانية على إلغاء إنزال عقوبة الإعدام على المتهمين في قضايا المخدرات وعلى القصر’.

وقال شهيد في تقريره السنوي، الواقع في 81 صفحة والمقدم إلى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف: ‘يجب أن تكون الأولوية الكبرى لتعديل القوانين والسياسات التي تقوض أو تنتهك الحقوق والمعايير المعترف بها دوليا’.

ويأتي تقرير المقرر الخاص لحالة حقوق الإنسان في إيران بعد التقرير السنوي الذي قدمه مكتب الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، في 3 مارس الجاري، والذي عبر عن قلق الأمين العام للمنظمة الدولية إزاء ‘تزايد الإعدامات’ وعدم إيفاء الرئيس روحاني بوعده لحماية الأقليات العرقية والدينية’.

وتطرق تقرير مكتب بان كي مون إلى قمع ناشطي القوميات غير الفارسية من الأتراك الآذريين والعرب الأهوازيين والأكراد والبلوش والتركمان وغيرهم ممن يسعون للحصول على حقوقهم الثقافية، قائلا إن ‘الالتزامات المذكورة أعلاه لم تترجم إلى نتائج’.

وذكر التقرير أن ‘الأفراد الذين يسعون لمزيد من الاعتراف بحقوقهم الثقافية واللغوية يجازفون بمواجهة عقوبات قاسية بما في ذلك الإعدام’.

يذكر أن طهران رفضت الطلبات المتكررة للمقرر الخاص للأمم المتحدة لحالة حقوق الإنسان بإيران، الدكتور أحمد شهيد، لزيارة البلاد.

دبلوماسي أوروبي:قضايا صعبة ما زالت باقية في المحادثات النووية مع إيران

رويترز 13/3/2015

بروكسل  – قال دبلوماسي أوروبي رفيع يوم الجمعة إن المحادثات النووية الايرانية حققت تقدما لكن بعض القضايا الصعبة ما زالت باقية ومن الصعب القول ما إذا كانت ستحدث انفراجة عندما تستأنف المفاوضات في الاسبوع القادم.

وحددت ست قوى عالمية مهلة تنتهي في آخر يونيو حزيران للتوصل الى اتفاق نهائي يحد من الانشطة النووية الايرانية الحساسة مقابل تخفيف العقوبات المفروضة عليها. وتأمل القوى الغربية التوصل الى اطار اتفاق سياسي بحلول نهاية مارس اذار. وسيسافر وزير الخارجية الامريكي جون كيري الى لوزان بسويسرا يوم 15 مارس اذار لحضور جولة المحادثات القادمة مع ايران.

وقال الدبلوماسي الاوروبي الرفيع الذي تحدث الى الصحفيين بشرط عدم نشر اسمه ‘حققنا تقدما بالفعل وخاصة في الاسابيع القليلة الماضية لكن ما زالت هناك بعض القضايا بالغة الصعوبة.’ وأضاف الدبلوماسي ان من الصعب القول ان كانت المحادثات التي ستجري في الاسبوع القادم ستؤدي الى انفراجة

بترايوس: إيران أشد خطرا على العراق من تنظيم الدولة

الجزيرة نت

14/3/2015

اعتبر قائد القوات المتعددة الجنسيات في العراق سابقا الجنرال دفيد بترايوس في حديث صحفي لجريدة لوفيغارو الفرنسية، أن إيران أشد خطرا على العراق من تنظيم الدولة الإسلامية.

ولكن بترايوس قال إن إيران لن تتمسك بمناطق في العراق، وإنها ملأت فراغا مؤقتا عندما كانت واشنطن تضغط من أجل إسقاط رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي.

وأبدى الجنرال الأميركي خشيته من لجوء المليشيات الشيعية إلى تهجير السنة من مناطقهم بهدف تغيير التركيبة الديمغرافية في بعض المناطق، ومنها محافظة ديالى شمالي بغداد وبعض الأحياء السكنية في العاصمة.

وقال إن هذه المليشيات التي قضت عليها أميركا عام 2008 في البصرة ومدينة الصدر، عادت للظهور مجددا بسبب تنظيم الدولة ولكن بدعم وتسليح من إيران.

واتهم بترايوس المالكي بتقويض كل ما أسست له الولايات المتحدة من عودة سنة العراق إلى المجتمع، وتعاون العشائر السنية في الأنبار ضد تنظيم القاعدة.

وأكد أن استرجاع ثقة السنة في الحكومة العراقية كفيل بتخليص العراق من تنظيم الدولة، مؤكدا أن الأمر صعب لأن الخيارات بالنسبة للسنة محدودة ما داموا لا ينتجون النفط وفي حاجة إلى ما تقدمه لهم بغداد

الجنرال دمبسي: الولايات المتحدة تقلق عن 6 أخطار من جانب النظام الايراني

أوضح رئيس هيئة الاركان المشتركة الأمريكية الجنرال دمبسي في جلسة لجنة العلاقات الخارجية لمجلس الشيوخ الامريكي أن 6 أخطار من جانب ايران تهدد الولايات المتحدة.

وأكد السيناتور باب كوركر رئيس لجنة العلاقات الخارجية لمجلس الشيوخ الامريكي في الجلسة أن”الحاضرين هنا يجب اليس من حقهم أن يكونوا قلقين من استغلال النظام الايراني تداعيات داعش،لانه لدى النظام الايراني على الارض الميليشيات الشيعية وعناصره في الميدان ويساعد قيادة وسيطرة العمليات. ألا يجب أن تكون هذه  الأمور  تثير المخاوف لدى الذين يهمهم الأمن القومي للولايات المتحدة“ ؟

الجنرال مارتن دمبسي:نعم بالتأكيد، من الجانب العسكري 6 حالات بشأن تدخل النظام الايراني مثيرة للقلق اربعة منها اقليمية  وحالتان على المستوى الدولي. المخاوف الاقليمية تاتي عن طريق عناصره ووكلائه في العراق وسوريا ولبنان واليمن والمواقع الاخرى.

تهريب الاسلحة وتكنولوجيا صواريخ بالستية والغام طورها بهدف سد مضيق هرمز حين تتوفر الظروف.  وهناك تهديدان عالميان وهما الطموحات النووية فليس لاستخدام سلمي بل للتسلح ويجب مواجهتها عبر المفاوضات والتهديد الآخر هو التهديد السايبري . ان نشاطات النظام الايراني  في انحاء المنطقة والطموحات النووية ونشاطاته السايبرية تثير القلق.

منظمة العفو الدولية – مشروع برلمان نظام الملالي ضد النساء رجوع خطير الى الخلف

اعتبرت منظمة العفو الدولية مشروع برلمان نظام الملالي ضد النساء رجوعا خطيرا الى الخلف.

واكدت المنظمة: ”: ان مسؤولي النظام الايراني وبتبني هكذا مشاريع يروجون ثقافة خطيرة  تسلب الحقوق الرئيسية للنساء حيث تحولهن الى ماكنة للانجاب بدلا من اعتبارهن انسانة لها حق الاختيار الأساسي في الحياة.

في السياق نفسه أدانت منظمة العفو الدولية الوصايا المقدمة في هذا المشروع الى دوائر حكومية وغير حكومية بشأن عدم توظيف النساء.

قلق اشتون كارتر من التدخلات الايرانية في العراق

اعربت واشنطن عن قلقها من التدخلات الايرانية في معارك تكريت حسب تقرير قناة العربية ، جاء هذا القلق في  مقابلة  أجراها اشتون كارتر بحضور نظيره البريطاني مايكل فالون في البنتاغون. وأضاف اشتون : ” ان قضية تواجد مستشاري النظام الايراني في تكريت موضوع تتابعه الولايات المتحدة عن كثب وتعتبره مثيرا للقلق.

وتابع اشتون : ان خطر النزاعات الطائفية في العراق يعد سببا رئيسيا  لفشل الحملة العالمية ضد المتطرفين. ايران.. تجمع احتجاجي لـ 700 من معلمي محافظة اردبيل

إذعان نظام الملالي بالتدخل في العراق

أفادت قناة العربية أنه ومع مخاوف واشنطن من تدخلات النظام الإيراني المتزايدة يوما بعد يوم في العراق إضافة إلى مخاوف إقليمية، لا يخفي رموز النظام تدخلاتهم في مختلف الجبهات في العراق. ودافع قائد قوات الحرس الحرسي جعفري عن اتساع نطاق تدخلات النظام الإيراني في الدول العربية عادا حزب الله بأنه من معجزات الثورة الإسلامية.

 

 

نشاطات شعبية

أهواز..منطقة كيانبارس ستكون أرضا للمعركة يوم الأربعاء الأخير للسنة

أفادت التقارير الواصلة من أهواز منطقة كيانبارس أنه ومنذ أسبوع بادر الشباب باختبار مستلزمات الاربعاء الأخير للسنة ومفرقعات نارية يدوية الصنع وممارستها وإن أصوات المفرقعات النارية تسمع في المنطقة يوميا.

وقال أحد مواطني منطقة كيانبارس: ” منطقة كيانبارس ستكون أرضا للمعركة ولن تكون قوة قادرة على التصدى للمواطنين.“

تجمع احتجاجي لـ 700 من معلمي محافظة اردبيل

اجتمع 700معلم محرومين يوم الخميس مقابل دائرة التعليم والتربية بمحافظة اردبيل احتجاجا على قلة رواتبهم والتمييز المهني.

قال المحتجون :ان احتجاج المعلمين في محافظة اردبيل هو استمرار للاعتراضات العامة للمعلمين خلال الشهر الماضي وبشكل أخص متابعة المستحقات المطروحة في التجمعات العامة للمعلمين في اول من مارس/ آذار

زنجان – الشباب يستعدون للاربعاء الاخير

افادت تقارير واردة من زنجان وضواحيها ان عمليات شراء وبيع المواد المحترقة للاربعاء الاخير نشطة للغاية بينما تسمع اصوات المفرقعات وقنابل يدوية الصنع في مدينتي زنجان وخرمدره في كل مكان وبالاحرى في الليالي.

اخبار ايران

طهران – السوق الاكثر رواجا هو سوق شراء مستلزمات احتفالية ليلة الأربعاء الأخير للسنة الايرانية

مع اقتراب آخر الاربعاء في السنة الايرانية تضاعف عدد المواطنين الذين  يتوجهون الى السوق لشراء مستلزمات الاربعاء الأخير من السنة.

الكثير من البائعين متواجدون في السوق، في سوق بيع الفضة وسوق القرطاسيات والحدادين وحتي في فناء ”مسجد شاه” وهم منهمكون بالبيع وسط استقبال الناس الحار فيما قالت الشرطة لبعض عناصرها في السوق عند رؤيتهم بائعي ومتسوقي مستلزمات الاربعاء الأخيرر يخبرونهم على الفور حسب احد تجار السوق.

وأشار أحد باعة المستلزمات الى حضور المواطنين المتحمسين قائلا إني رغم تهديدات عناصر النظام في السوق بعت كافة بضائعي وحال سائر البائعين هو مثل حالي ولم يتوقعوا هكذا استقبال من جانب الناس ولم يسبق له مثيل خلال الأعوام القليلة الماضية.

وتسلم الكثيرون الدعوة الى إقامة احتفال بهذه المناسبة ومن المقرر أن يحتشدوا في المناطق الرئيسية ويشعلوا النار حسب ما قال الشباب المتواجدون في السوق.

هجمات زمرة الخامنئي على رفسنجاني عقب تعيين محمد يزدي رئيسا لمجلس خبراء القيادة

كتبت وسائل إعلام الزمرة الغالبة نقلا عن الملالي المنتمين للخامنئي في مجلس خبراء القيادة للنظام قولهم بأن تصريحات رفسنجاني بشأن تحويل القيادة إلى نظام مجمعي ولأمد معين، كانت أول خطوة لسجالات دارت في قمة النظام على قضية كرسي الرئاسة في هذا المجلس.

وهاجمت صحيفة «كيهان» الحكومية الناطقة باسم الخامنئي فضلا عن الأخرى الناطقة باسم قوات الحرس رفسنجاني على ما وصفتها «الأنفاس الملوثة بالنفاق» وتصريحات بنت رفسنجاني بخصوص مجاهدي خلق .

وكتبت كيهان تقول: ”إن وتيره تقلص الآراء لصالح السيد هاشمي في انتخابات هيئة رئاسة المجلس الرابع لخبراء القيادة، لها رسالة ذات مغزى… وعلى ما يبدو إن الذي مازال يطلبه الحريصون على النظام وبشكل خاص في مجلس خبراء القيادة من السيد هاشمي هو رسم حدود واضحة بينه وبين أصحاب الفتنة الذين تحدثوا وبصراحة عن حذف الجمهورية الإسلامية وولاية الفقية وذلك في وقت يتكلم وبصراحة البعض من أقرباء السيد هاشمي نظير فائزة هاشمي عن الصداقة مع البهائيين وأفراد منظمة مجاهدي خلق .

إن تصريحات الملالي المنتمين للخامنئي في مجلس الخبراء تؤكد أنهم ما كانوا يتوقعون ترشيح رفسنجاني لمنصب الرئاسة فعلى ذلك اتهموه بالغش والتزوير.

وكتبت الصحيفة الناطقة باسم قوات الحرس قائلة: ”ما هي حقا مزايا رئاسة مجلس خبراء القيادة للتيار الاصلاحي بحيث بدأ يغش ويزور إلى هذا الحد وبفارغ الصبر؟! ولاشك أننا وفي تحليل  عن فراغ الصبر هذا سنصل إلى ”أنفاس ملوثة بالنفاق“تخبأت في الصدور وتجلت في الأعين. وأضافت صحيفة جوان قائلة: ”وذلك في وقت كان وفي حساب بسيط وعقلاني بالإمكان طرح هذا السؤال أنه كيف يمكن أن ينتخب هاشمي لرئاسة المجلس، هؤلاء الذين جردوه من الرئاسة أواسط الدور السابق؟

وكتبت صحيفة ”وطن امروز“ نقلا عن الملالي المنتمين لزمرة خامنئي في مجلس الخبراء فيما يخص مخاوف الولي الفقيه للنظام عن تصريحات رفسنجاني حول جعل القيادة مجمعية تقول: ”بدأت اللعبة الانتخابية لهاشمي منذ أسبوع وإن أول خطوة لها كانت مقابلته مع صحيفة الجمهورية الإسلامية والتي تحدث فيها عن ”تحويل القيادة إلى نظام مجمعي“ وكذلك ”تعيين مدة لها“ وأضافت الصحيفه نقلا عن الملا كعبي قوله: ”إن الأعداء كانوا يسلكون سبيل الشقة والتخريب والتشكيك والتشتيت ليتمكنوا بذلك إضعاف موقف القيادة.“ وتابعت الصحيفة المنتمية لزمرة الخامنئي قائلة: ”ما حدث هو فوز الطرف الثالث أي محمد يزدي مما جعل هاشمي رفسنجاني وأنصاره يندهشون.

يزد – خروج الشباب استقبالا للاربعاء الاخير للسنة بتفجير المفرقعات وقنابل يدوية الصنع

افادت تقارير وارده من مدينة ”يزد ” ان الشباب تأهبوا لاستقبال الاربعاء الاخير حيث كان يسمع اصوات انفجار المفرقعات وقنابل يدوية الصنع من منطقتي ” صفائية ” و” منتزه كوهستان ” الثلاثاء ليلا.

طهران – غلاء اسعار الخبز عشية عيد نوروز

حسب تقارير واردة من طهران ارتفع سعر خبز ” بربري ” عشية عيد نوروز

واصبح سعر رغيف من ”بربري ” 1200 تومان  وسعر رغيف خبز ”باكت ” 800 تومان  و ارتفع سعر كل رغيف 100 تومان وإلي ذلك ارتفع سعر الطحين 18 تومان لكيس واحد

“كذبة الاستعراضات والمناورات”: أسلحة إيران لقتل المدنيين فقط!

أورينت نت

13/3/2015

الحرب السورية تكشف حقيقة الصناعة العسكرية الإيرانية

عشرات الزوارق السريعة الصغيرة المسلحة براجمات صواريخ غير موجهة أحاطت بحاملة الطائرات الأمريكية قبل السيطرة عليها ثم تفجيرها .

كانت تلك لقطة الختام في مناورات (الرسول الأعظم) التي انتهت حسب التوصيف الإيراني بالسيطرة على حاملة طائرات أمريكية بطائراتها ثم تفجيرها، حيث يحمل المشهد الختامي في المناورات الأخيرة (رغم كوميديته)* الكثير من الرسائل لدول الجوار .

أسلحة إيرانية ‘متطورة فريدة’ :

تتحدث إيران عن مستوى تقني لأسلحتها يقارب المستوى التقني للدول الخمسة الكبرى، وعن إنتاج عسكري هائل في كل المجالات يشمل قائمة طويلة من الأسلحة المختلفة (قد تزيد عن ما صنعه طرفا الحرب الباردة) وعن تحديها لأمريكا واسرائيل عسكرياً، ولا يمر شهر أو اثنان إلا وتعلن إيران عن تطوير أو تصنيع سلاح جديد (متطور فتاك منقطع النظير) وتتراوح أسلحتها واختراعاتها ابتداء بالطائرات النفاثة الشبحية من الجيل الخامس والأقمار الصناعية انتهاء بالبنادق والمسدسات، مروراً بالزوارق الشبحية و(الزوارق الطائرة) وأنواع الرادارات والصواريخ الموجهة والصواريخ البالستية والطوافة وغيرها .

لو نظرنا للكلام الإيراني عن الأسلحة المتطورة التي يصنعونها والتقنيات المتقدمة التي يملكونها وقارناها بالأسلحة الإيرانية في المعارك في سوريا لوجدنا فرقاً كبيراً بين طائرات الجيل الخامس الشبحية (قاهر)** التي ادعت إيران تصنيعها وصواريخ (فلق أو فيل) التي تهدم بها المدن السورية و التي تعتبر مجرد صواريخ غراد أو الكاتيوشا أضيف له رأس حربي كبير .

أسلحة متخلفة لحرب مصيرية :

لم ينقطع الإمداد الإيراني لنظام الأسد بالرجال و العتاد يوماً واحدا،ً فطائرات النقل الإيرانية و السورية و غيرها تهبط بشكل شبه يومي في مطارات النظام المختلفة، حاملة معها الإمداد بالأسلحة وعناصر الميليشيات الشيعية لضمان استمرار بقاء نظام الأسد، فالحرب السورية حرب مصيرية للمشروع الإيراني وهذا ما يدفع الإيرانيين للاستمرار في القتال واستخدام كل ما في جعبتهم من تقنية ومقدرات عسكرية وتقنية وبشرية .

لكن خلال هذه الحرب ظهرت واستخدمت أنواع أسلحة إيرانية الصنع لا يمكن بمحل وصفها بالمتطورة أو المتفوقة، ومعظمها أسلحة تعود في أصولها لنسخ من أسلحة الحرب العالمية الثانية والحرب الباردة فلم تظهر أسلحة ذكية أو مميزة أو متطورة مصنوعة في إيران، وتعتبر الأسلحة الإيرانية هي الأقل مستوى بين الأسلحة التي يستخدمها الأسد.

بسبب صفقة إيران: هل يغادر أوباما البيت الأبيض بـ”عار تاريخي”؟

أورينت نت

13/3/2015

أعرب عضو الكونغرس الاميركي آدم كينزينغر في حوار مع برنامج ‘في المحور’ الذي يعرض على شاشة (أورينت نيوز) عن مخاوفه من الصفقة النووية المزمع إبرامها بين الولايات المتحدة وإيران أواخر الشهر الحالي ، بسبب مااعتبره وجود إدارة اميركية ‘محبِطة’ لديها رغبة كبيرة في الوصول الى أي صفقة.

وأشار كينزينغر الى أن التغييرات التي تطرأ على الصفقة حالياً ( كالاتفاق على عدم وجود أجهزة طرد مركزي ثم السماح بوجود 500 جهاز ..ومن ثم يدور التفاوض الآن حول الموافقة على 6500 جهاز)، أمرٌ يعد مؤشر واضح على مدى سوء الصفقة،

وقال كينزينغر مستغرباً من تصرفات الإدارة الاميركية: ‘نحن الاقوى في العالم ونتساءل عن حاجتنا للذهاب الى ايران’!، بل يحب علينا ان نقول للايرانيين: اسمعوا سنتحدث عن برنامجكم النووي ولكن يجب ان تفهموا من البداية انكم لن تحصلوا على برنامج سلاح نووي، ويجب عليكم ان تفهموا ايضا انه لن يكون هناك تفاوض حول إمكانية الاستمرار بالبرنامج انووي أو تطويره حتى، إلا انه من الممكن ان ندعم إنشاء مراكز طاقة نووية دون امتلاك حق تخصيب اليورانيوم’.

وقال كينزينغر ‘في حال تم التوقيع على الصفقة فإن منطقة الشرق الاوسط ستتحول الى محطة تسابق على الاسلحة، وخاصة من جهة السعودية والتي تشعر بالتهديد من ايران النووية، علماً أن الشرق الاوسط هو المكان الأخير الذي نريده أن يشتعل بالاسلحة النووية ولاسيما في حال وجود لاعبين سيئين كالايرانيين’.

وفي سؤال لـ (أورينت نيوز) حول إمكانية قيام الولايات المتحدة الاميركية والدول الاخرى بمراقبة مدى تطبيق ايران للصفقة؟ أجاب كينزينغر: ‘لا نريد أن نلعب لعبة القط والفار مع النظام الايراني، إن وهذا أمر خطير جدا ويجب اتباع عملية تفتيش وتحقق، وعندما يحدث أي شي مخالف للصفقة يجب إلغائها واطلاق العقوبات الاقتصادية مباشرة’ وفيما يتعلق بالثورة السورية قال كينزينغر بأن جميع الحوارات التي كانوا يتحدثون فيها حول إيجاد طرق لرحيل الاسد توقفت وانتهت، عندما فشلوا بمواجهة تجاوزه الخط الاحمر مراراً.

وبالنسبة لبرنامج لتسليح وتدريب الجيش الحر، قال عضو الكونغرس: ‘تم التصويت لصالحه منذ حوالى 6أشهر، وبالرغم من ذلك لم يتم تنفيذه حتى الآن، لأن أوباما يضع الصفقة النووية مع إيران قبل كل شيء’.

دبلوماسي أوروبي:قضايا صعبة ما زالت باقية في المحادثات النووية مع إيران

رويترز 13/3/2015

بروكسل  – قال دبلوماسي أوروبي رفيع يوم الجمعة إن المحادثات النووية الايرانية حققت تقدما لكن بعض القضايا الصعبة ما زالت باقية ومن الصعب القول ما إذا كانت ستحدث انفراجة عندما تستأنف المفاوضات في الاسبوع القادم.

وحددت ست قوى عالمية مهلة تنتهي في آخر يونيو حزيران للتوصل الى اتفاق نهائي يحد من الانشطة النووية الايرانية الحساسة مقابل تخفيف العقوبات المفروضة عليها. وتأمل القوى الغربية التوصل الى اطار اتفاق سياسي بحلول نهاية مارس اذار.

وسيسافر وزير الخارجية الامريكي جون كيري الى لوزان بسويسرا يوم 15 مارس اذار لحضور جولة المحادثات القادمة مع ايران.

وقال الدبلوماسي الاوروبي الرفيع الذي تحدث الى الصحفيين بشرط عدم نشر اسمه ‘حققنا تقدما بالفعل وخاصة في الاسابيع القليلة الماضية لكن ما زالت هناك بعض القضايا بالغة الصعوبة.’ وأضاف الدبلوماسي ان من الصعب القول ان كانت المحادثات التي ستجري في الاسبوع القادم ستؤدي الى انفراجة

اهواز – اعتقال 6 مواطنين عرب

اعتقلت القوات القمعية للنظام الايراني 6 مواطنين عرب  في منطقة ” كوت عبدالله ” ونقلتهم الى سجن مخابرات اهواز في مدينة كلستان ، يذكر ان الاثنين من المحتجزين هما شقيقان.

هزة ارضية بقوة 4.9 درجات على مقياس ريختر تضرب مدينة آستارا

تعرضت مدينة آستارا  إلى هزة ارضية بقوة4 و 2 درجات على مقياس ريخترلم تتوفر معلومات عن حجم الخسائر المحتملة  بعد.

مدينة ورامين- تعليق عمل 400عامل لمعمل صناعة السكر عشية عيد رأس السنة الايرانية

تعطل معمل  صناعة السكر في ورامين عن العمل منذ قرابة 5 اشهر بسبب عدم وجود السكر باعتبارها المادة الاساسية وتخلى عناصر النظام عن المسؤولية وتركوا العمال … وطيلة شهري فبراير ومارس لم يتسلم العمال راتبا ومستحقات ولا يتحمل أحد مسؤولية تعليق عمل العمال عشية عيد رأس السنة الايرانية.

مقالات و تقارير

طقوس الإرهاب على صفحات مؤيدي الأسد: “أهلاً بالذبح وقطع الرؤوس”!

أورينت نت

13/3/2015

في الوقت الذي يتهم فيه المؤيدون من ثاروا على نظام الأسد أنهم: ‘داعشيون’ ويحاولون الظهور بمظهر مختلف، فإن كلاً من نظام الأسد المجرم وتنظيم (داعش)، في أشكال القتل والتفنن في أساليب التمثيل بالجثث، وعلى الرغم من أن كليهما يدّعي ويزعم أنه على حق ويحارب الباطل، إلا أن الواقع أكبر برهان على حقيقتهما البشعة، ويعتبر قطع الرؤوس من الأشكال المعروفة لديهما في التعامل مع الخصوم.. فلا يكاد يخلو يوم إلا وتظهر مشاهد التفاخر بالرؤوس المقطوعة على صفحات وحسابات مؤيدي الأسد والبغدادي.

وهكذا يتضح أن طائفة الأسد التي تشكل العصبية الأساس في حربه على الشعب السوري ‘إلى جانب المليشيات الشيعية القادمة من الخارج’ ليسوا أكثر رهافة إو إنسانية وليسوا أقل قسوة ودموية من ‘داعش’ وإذا وصف التنظيم الظلامي والإرهابي، فماذا يمكن أن يقال عن مؤيدين يعلقون على صورة رؤوس مقطوعة بأنها’ ‘لا تدعو للخجل بل بترفع الراس’؟!.

ممنوع الانزعاج من هذا التصرف!

آخر تلك المشاهد، كان ما قامت به صفحة مؤيدة للأسد تدعى (أسود عكرمة شارع الحضارة)، وهي منطقة علوية في مدينة حمص كما هو معروف، حيث نشرت الصفحة صورةً تظهر أربعة رؤوس مقطوعة لعناصر من تنظيم داعش موضوع الأرض ويظهر بجانبها مدنيين وعسكريين، فيما يبدو أن ذلك تمّ خلال مراسم تشييع أحد قتلى النظام في أحياء حمص المؤيدة.

بغداد عصية على ملالي إيران

ايلاف

بقلم: حسن طوالبه

ما ان سيطر الحوثيون على صنعاء حتى اصاب رجال الملالي هوس وتصريحات تنم عن هستيريا النصر المفاجئ والصدمة المفرحة , واخذوا يصرحون بان ايران صارت ملكة البحر والبر في المنطقة. وان عز ايران الامبراطوري قد عاد , وانه ان الاوان لتلقين العرب الهمج الذين كسروا امبراطورية كسرى في زمن ماض درسا مرا. ويحاول بعض رجال الملالي ان يعبروا عن هذه الرغبة العارمة باذلال العرب بان دور ايران الجديد هو حماية المنطقة من خطر الارهاب الذي تمثله داعش , متناسين ان نظام الملالي هو من اخترع الارهاب على اصوله.

ولاستكمال هذه العنجهية التوسعية فقد قال علي يونسي، مستشار الرئيس الإيراني، حسن روحاني، إن ‘إيران اليوم أصبحت امبراطورية كما كانت عبر التاريخ وعاصمتها بغداد حاليا، وهي مركز حضارتنا وثقافتنا وهويتنا اليوم كما في الماضي’، وذلك في إشارة إلى إعادة الامبراطورية الفارسية الساسانية قبل الإسلام التي احتلت العراق وجعلت المدائن عاصمة لها.

ونقلت وكالة أنباء ‘ايسنا’ للطلبة الإيرانيين عن يونسي تصريحاته خلال منتدى ‘الهوية الإيرانية’ بطهران، الأحد الموافق 8-3-2015، حيث قال إن ‘جغرافية إيران والعراق غير قابلة للتجزئة وثقافتنا غير قابلة للتفكيك، لذا إما أن نقاتل معا أو نتحد’، في إشارة إلى التواجد العسكري الإيراني المكثف في العراق خلال الآونة الأخيرة.

وهاجم يونسي الذي شغل منصب وزير الاستخبارات في حكومة الرئيس الإصلاحي، محمد خاتمي، كل معارضي النفوذ الإيراني في المنطقة،

معتبرا أن ‘كل منطقة الشرق الأوسط إيرانية’، قائلا ‘سندافع عن كل شعوب المنطقة، لأننا نعتبرهم جزءا من إيران، وسنقف بوجه التطرف الإسلامي والتكفير والإلحاد والعثمانيين الجدد والوهابيين والغرب والصهيونية’، على حد تعبيره. وهكذا فانه يهاجم كل هذه الجهات ولم يعتبر لما ستؤول مثل هذه التصريحات من عواقب في المدى المنظور. فهذا الاستعداء الشامل لهذه القوى هو تعبير عن العنجهية والغرور الذي سيقود الى الاتكسار والتدهور والانحدار نحو الهاوية.

وأكد مستشار الرئيس الإيراني استمرار دعم طهران للحكومة العراقية الموالية، وهاجم تركيا ضمنيا، قائلا ‘إن منافسينا التاريخيين من ورثة الروم الشرقية والعثمانيين مستاؤون من دعمنا للعراق’، في تلميح إلى استياء تركيا من التوسع الإيراني. وأشار يونسي في كلمته إلى أن بلاده تنوي تأسيس ‘اتحاد إيراني’ في المنطقة، قائلا ‘لا نقصد من الاتحاد أن نزيل الحدود، ولكن كل البلاد المجاورة للهضبة الإيرانية يجب أن تقترب من بعضها بعضا، لأن أمنهم ومصالحهم مرتبطة ببعضها بعضا’. وأضاف ‘لا أقصد أننا نريد أن نفتح العالم مرة أخرى، لكننا يجب أن نستعيد مكانتنا ووعينا التاريخي، أي أن نفكر عالميا، وأن نعمل إيرانيا وقوميا’.

وتأتي تصريحات مستشار الرئيس الإيراني بعد يومين من تصريحات وزير الخارجية السعودي، الأمير سعود الفيصل، خلال مؤتمر صحافي مع نظيره الأميركي، جون كيري، والتي أكد خلالها أن ‘إيران تسيطر على العراق’، ضاربا مثلا بعملية تكريت التي تنفذها القوات العراقية بمعية الميليشيات الشيعية وقوات إيرانية يتقدمها قاسم سليماني.

ويقول مراقبون إن العراق بات محتلا اليوم من قبل إيران، ولا يقتصر تواجدها العسكري في تكريت فقط، حيث أشارت تقارير إلى أن القوات الإيرانية وصلت إلى محافظة ديالى العراقية شمال شرق بغداد تحت غطاء محاربة ‘داعش’.

وكان رئيس أركان الجيوش الأميركية، الجنرال مارتن ديمبسي، قد وصف التدخل العسكري الإيراني الأخير في العراق بأنه ‘الأكثر وضوحا في العراق منذ عام 2004’. ( العربية نت 8/3/2015).

وتقول التقارير العالمية ان قاسم سليماني يقود المعارك في تكريت , وتستعد المليشيات التي تقاتل تحت امرة سليماني للتنكيل بابناء المنطقة بدعوى الانتقام من اتباع صدام حسين. وهذا يعني ان سليماني يعمل مع المليشيات العراقية والقوات الايرانية المدربة من اجل تحقيق انتصارات تعود على هذه المليشيات بالفائدة مستقبلا , فهذه المليشيات التي لا تاتمر باوامر الجيش او الامن سوف تطالب بدور مهم في الحكومة العراقية، واذا لم يتحقق لها ما تريد فقد تنقلب على الحكومة في بغداد وتشكل حكومة اخرى من المنتصرين في الحرب.

ان هذه الرؤية يسعى اليها سليماني من تعزيز سلطة الملالي على العراق, ويتحقق ما يقوله يونسي بان العراق وايران وحدة في الهوية الطائفية والمصالح. فهذا معناه أن إيران الملالي ستكون هي صاحبة القرار في العراق وسوريه، وتتحكم بالشعبين فيهما الى امد بعيد. ان هذا الواقع الجديد يستلزم من الحكومات العربية التحرك الجاد دون مداراة للحد من توسع الملالي في ايران , والمسالك كثيرة ومتعددة منها الاكراد الذين يعانون الويل من ملالي طهران، ومنهم العرب في الاحواز الذين لم ينالوا حقهم في الحياة الكريمة رغم ان جل ثروات ايران هي من هذا الاقليم. والانفتاح على القوميات المظطهدة في ايران. ومنها التعاون مع منظمة مجاهدي خلق المعارضة لولاية الفقيه، ولها شعبيتها في الداخل والخارج. كما لابد للحكومات العربية مفاتحة الدول الغربية بوضوح لمغادرة الدبلوماسية مع نظام الملالي في موضوع الملف النووي.

المجتمع الدولي والموقف المنتظر منه في العراق

ايلاف 14/3/2015

بقلم:محمد الموسوي

المحميون دوليا يتعرضون لمجازر عديدة وتمارس على مرضاهم سياسة القتل البطيء وينقلون من محل إقامتهم إلى سجن لكي يقتلوا فيه كل ذلك وهم محميون بموجب القانون الدولي..؟ فما بالك بالمواطنين العراقيين الذين لم يروا من الموقف الدولي إلا ضبابية قاتمة مفرطة..السجون السرية والتعسف والاضطهاد داخل المعتقلات والسجون..التهم الباطلة والمخبر السري..القضاء التابع وغير النزيه وخير دليل ما أثاره القاضي العراقي السابق رحيم العكيلي..انتهاكات حقوق الإنسان المتعددة في العراق..والإفراط في استخدام القوة..وتأطير الإرهاب بقوانين في وقت يعاني فيه العراق من الإرهاب..الخ.،كل ذلك وغيره ولم يبدر من المجتمع الدولي موقفا واضحا يتجلى في عدة خطوات منها زيارة ومراقبة السجون العراقية وتنمية مؤسسات الدولة كوزارة العدل ووزارة الداخلية وكل مؤسسات الدولة العراقية خاصة وزارة حقوق الإنسان التي يديرها أشخاص لا علاقة لهم لا بالإنسان ولا بحقوقه مطلقا.،ولقد بينت الحرب على الإرهاب وما تبعتها من مآسي إنسانية مر ويمر به النازحين والمشردين في العراق بينت مدى الضعف والهشاشة والفساد في مؤسسات الدولة العراقية وعدم صلاحيتها.،لم يصدر من المجتمع الدولي موقفا يدين ذلك أو مطلبا بفتح تحقيقات ومحاكمات دولية لكل من ارتكب جرائم حرب أو جرائم ضد الإنسانية والبعض ممن ارتكبوا جرائم ضد الإنسانية مستخفون بالقوانين والأعراف الدولية ولم ينكروا ذلك بل أعلنوه نهارا جهارا يشاركون اليوم في محاربة الإرهاب وغدا ينتهون من محاربة الإرهاب ليعودوا ويمارسوا الإرهاب من جديد.

تثيرني بعض التوجهات والآراء السطحية التي تنظر للأمور والأزمات من زاوية محدودة وبدلا من إيجاد حلول لها تبقيها سطحيتها على ما هي عليه أو تزيد من حدة الأزمة وتكسب الخارجين عن القيم والقوانين وقتا وفرصا وثغرات.،والأكثر غرابة في العراق انه لا هيبة لشيء على الإطلاق لا هيبة للدولة ولا القانون ولا البرلمان ولا القوانين والأعراف الدولية ولا هيبة ولا كرامة للأمم المتحدة حامية القوانين وحقوق الإنسان. اليوم يتحدثون في الوقت الضائع عن مأساة اللاجئين الإيرانيين في مخيم أشرف سابقا سجن ليبرتي حاليا يتحدثون عن وضعهم الأمني والإنساني بعد عدة مذابح يندى لها جبين الإنسانية ونتمنى لحديثهم ومسعاهم هذا نضوجا اكبر لإنقاذ هؤلاء الضحايا من مخطط الإبادة المرسوم لهم منذ المطالبة بنقلهم من مخيم اشرف إلى سجن ليبرتي.،وكان من الواجب أن يكون هذا الحديث وهذه المساعي في وقت سابق قبل أن تقوم قوات التحالف الدولي بنقل ملف حمايتهم إلى السلطة العراقية في عام 2009 كان من الواجب في ذلك اليوم نقل ملف حمايتهم إلى جهة محايدة كقوة تابعة للأمم المتحدة أو قوة أمريكية تحت غطاء الأمم المتحدة وذلك لان الإدارة الأمريكية هي من تعهد بحمايتهم عند نزع أسلحتهم.،ويعلم الجميع بعدم أهلية السلطة العراقية لملف الحماية فلا حياد ولا مهنية وقد توعد حاميهم بالنيل منهم وفعل في اشرف وليبرتي وما زال يفعل وسيفعل. ما يجب أن يكون هو هل فتحت السلطة العراقية تحقيقا انتهاكات حقوق الإنسان والمجازر التي ارتكبتها قواتها وإدارتها ضد اللاجئين الإيرانيين في اشرف و ليبرتي هل حاكمت أو تعهدت بمحاكمة المجرمين على أفعالهم هل تملك السلطة العراقية الإرادة اللازمة للتحقيق والمحاكمة أو حتى الحماية..هل أعيدت ممتلكات اللاجئين إليهم وهل فتحت ملفات تحقيق حول سرقة ممتلكاتهم علنا..ألم تكن تصريحات وزير حقوق الإنسان العراقي مؤخرا تحريضية على العنف والقتل.،وما دامت العراقيل أمام نقلهم إلى بلد ثالث قائمة هل يتحول سجن ليبرتي إلى محل إقامة لائق بهم.،وماذا عن حمايتهم وكرامتهم وحقهم الكامل في الحياة اللائقة بالإنسان ماذا عن حماية أرواحهم وهل المطلوب لحمايتهم سلاح وهل سيكفي السلاح لحمايتهم أمام القدرات العسكرية الهائلة المتأهبة لإبادة أشخاص عزل على مساحة 500متر مربع.،من المؤسف أن يكون الأمر بهذه الرؤية البسيطة التي لم تجهد نفسها للوصول إلى حل أفضل. ان من يريد حمايتهم عليه أن يضغط للحصول على تشريعات ملزمة بحمايتهم وإعادتهم إلى مخيم أشرف وبعدها يكون المجتمع الدولي أمام خيارين إما وضع قوة دولية محايدة لحمايتهم أو إعادة كامل أسلحتهم وأموالهم إليهم على أرض مخيم أشرف ليتمكنوا من الدفاع عن أنفسهم ضد أي هجوم محتمل ويعد مخيم أشرف الأفضل من حيث المساحة و البنى التحتية وفرص الحماية والأمان هذا إذا كانت البنى التحتية على حالها السابق قبل نقلهم منه.،وما على المجتمع الدولي اليوم إلا أن يعلن بصراحة ووضوح عن مسؤوليته الكاملة عن اللاجئين الإيرانيين في ليبرتي وأنهم محميين بموجب القانون الدولي تحت مظلة المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة ونظرا لخصوصية وضع هؤلاء اللاجئين وعدم حيادية السلطة العراقية يقر المجتمع الدولي بإحضار قوات دولية محايدة لحمايتهم حتى يتم البت في أمرهم. كما على السلطة العراقية التي لم تبدر منها بادرة حسن نية حتى الآن أن تبدأ بإجراءات محاكمة مرتكبي المجازر في أشرف وليبرتي وعلى الجهات الدولية المختصة فتح تحقيقات شفافة وعاجلة بذلك.

لا يحتاج اللاجئين في ليبرتي اليوم إلى تحركات كتلك التي سبقتها بخطى هادئة غير مكترثة خاصة في ظل الظروف الحالية التي يمر بها العراق وتصاعد دور الإرهاب فيه ووجود قوات عسكرية إيرانية غير منضبطة بشكل واضح على ارض العراق..يجب أن تتسارع الخطى من اجل إنقاذهم والحيلولة دون وقوع مجازر أخرى وإعادتهم إلى أشرف هي مقدمة مشروع الحماية حتى يتم نقلهم إلى بلد ثالث.،حمايتهم هي حماية الكرامة المهدورة للقيم والقوانين والأعراف الدولية.

شكرا لعلي يونسي..!

ايلاف 14/3/2015

بقلم:عزيز الحاج

شكرا لمستشار الرئيس الايراني على وضعه النقاط على الحروف فيما يخص العلاقات الراهنة بين العراق وايران، وهي علاقات التابع والمتبوع….قال كلمة الصدق وبصراحة عن الحقيقة التي تعمد ويتعمد حكام العراق التعتيم عليها بمختلف الاساليب… لا نتحدث هنا عن العلاقات التاريخية منذ اقدم الازمان، وهو ما توقف لديه الاستاذ عمار السواد في مقالته بايلاف ،وانما عن العلاقات التي قامت وترسخت منذ سقوط صدام و تتوجت بتدخل عسكري بحجة محاربة داعش. بعد ان سلمه المالكي الموصل ومحافظة نينوى بلا اية معركة ولو صغيرة.

ثمة نظريات ترى انه تعمد ذلك نكاية باهل الموصل ومحافظها . وهناك من يرون ان الخطة كانت ايرانية لتبرير التدخل العسكري بحجة محاربة داعش. وتتويج هيمنتها بعد ان كانت قد هيمنت ثقافيا ودينيا وتجاريا وماليا واجتماعيا وورطت العراق في الحرب السورية.

وما ان سقطت الموصل حتى تدفقت القوات الايرانية من حدود كردستان وتلقت ايران الثناء المفرط من الجميع ولكن مع الصمت عن وجود قوات بحدود سبعة الاف مقاتل والاكتفاء بالحديث عن دعم بالسلاح بينما الاعلام الايراني راح ينشر صور سليماني في ساحات القتال واليوم مع اقوال المستشار يونسي صار الجميع يثنون على الدور القتالي الايراني وفي المقدمة هادي العامري . وحتى وزيرالدفاع العراقي راح بدوره في الثناء وهو من كان لايام مضت قد تعرض لحملات تشهير واتهام من ساسة ونواب من الشيعه في المقدمة منهم حنان الفتلاوي وترافق حملة التمجيد محاولات التقليل من دور الحرب الجوية للتحالف، والتي لعبت برغم عدم كفايتها للقضاء على داعش ، دورا كبيرا في العمليات الحربية لتحرير بعض المدن وكذلك دورها في حماية بغداد واربيل…

ان العراق يمر بفترة شديدة الحرج والتعقيد وهي تتطلب تكاتف الوطنين المؤمنين بالعراق وشعبه وتقوية الجيش ووقف التجاوزات ومحاسبة المتجاوزين دون الاكتفاء بمجرد تعليمات لا تطبق..

اما ايران فليست راعية العراق ولا المنقذ، بل سبب الكثير من مشاكل العراق والمنطقة. اجل ثمة علاقات تاريخية بين الشعبين ولكن حكام ايران لا ينهجون نهج علاقات حسن الحوار والاخوة بل علاقات الهيمنة والغطرسة والتمدد التوسعي ونشر الطائفية والسعي لاقامة امبراطورية كبرى، ناسين ان عهد الامبراطوريات قد ولى. انهم لم يستفيدوا من مصائر الاباطرة ولا بما حل بصدام ودكتاتوريته الدموية

تهديدات صريحة لأمن و استقرار المنطقة

نقطه و اول السطر

12/3/2015

بقلم: علي ساجت الفتلاوي

السعي لإظهار النظام الايراني بصورة المنقذ لشعوب و دول المنطقة من الاخطار و التهديدات المحدقة بها خصوصا من حيث مايزعم بتصديه للتطرف الديني و الارهاب، هو سعي مفضوح من الاساس لايمکن أن ينطلي حتى على المبتدئين في السياسة، وان تتبع المواقف و التصريحات الصادرة من جانب النظام الايراني تٶکد و بصورة جلية بأن النظام الايراني لايمکن أبدا أن يکون جزءا من الحل بل کان و سيبقى اساس و جوهر المشکلة.

التصريح الاخير الذي أدلى به علي شمخاني، أمين المجلس الاعلى للأمن القومي الايراني، و الذي قال فيه بأن نظامه قد منع من سقوط بغداد و دمشق و أربيل بأيدي تنظيم داعش ومٶکدا بأن إيران باتت الآن على ضفاف المتوسط وباب المندب، يأتي في وقت تزداد فيه المخاوف أکثر من أي وقت آخر من الإزدياد و التوسع المضطرد في نفوذ النظام الايراني في المنطقة حيث باتت المنطقة تشهد حضورا و تواجدا غير مسبوقا لقواته و ضباطه في العراق و سوريا و لبنان و اليمن مع التأکيد على ان هذا النفوذ آخذ في التمدد ليشمل مناطق أخرى.

تصريح شمخاني هذا يمکن أيضا إعتباره مسعى آخر من أجل دفع المنطقة بشکل خاص و المجتمع الدولي للإقتناع بجعل النظام الايراني مساهما و شريکا في المواجهة الدائرة ضد داعش، خصوصا وان الصمت حيال تدخلات طهران في دول المنطقة دفعها و يدفعها لکي تفرض نفسها و دورها و حضورها في المنطقة کأمر واقع على الجميع، وقد کان الرأي الذي طرحته الزعيمة الايرانية المعارضة مريم رجوي من هذا الموضوع ومن مختلف جوانبه دقيقا و عمليا حيث وضعت النقاط على الاحرف عندما أکدت بأن:’ الصمت حيال تدخلات الفاشية الدينية الحاكمة في إيران في العراق وسوريا والدول الأخرى في المنطقة، ناهيك عن التعاون معها، بحجة مواجهة داعش يعتبر خطأ استراتيجيا.

ومن السذاجة بمكان أن نطلب من الذي أشعل النيران أن يخمدها. بالعكس السياسة الصحيحة هي في قطع أذرع نظام الملالي من العراق وسوريا.’.

تصريح شمخاني هذا يأتي بعد يومين فقط من تصريحات مثيرة ذات طابع إستفزازي لعلي يونسي مستشار روحاني و الذي أکد فيها بأن ‘إيران اليوم أصبحت إمبراطورية كما كانت عبر التاريخ وعاصمتها بغداد حاليا، وهي مركز حضارتنا وثقافتنا وهويتنا اليوم كما في الماضي’، وهو الذي تمادى أکثر عندما قال بکل صلافة ‘سندافع عن كل شعوب المنطقة، لأننا نعتبرهم جزءا من إيران، وسنقف بوجه التطرف الإسلامي والتكفير والإلحاد والعثمانيين الجدد والوهابيين والغرب والصهيونية’، وان نظاما يبادر الى إطلاق هکذا تصريحات إستفزازية و يقوم بکل هذه التدخلات السافرة التي نشهدها في المنطقة، لايمکن للمنطقة و العالم أن يشعرا بالامن أبدا مع بقائه و إستمراره.

كلمات دليلية , ,
2015-03-16 2015-03-16
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي