ورزازات: فيديو: هنو أوماروش تكذب ما تداولته بعض وسائل الإعلام عن انضمامها إلى حزب الحركة الشعبية،

آخر تحديث : الإثنين 6 يوليو 2015 - 3:55 صباحًا
الهوامش المنسية

كذبت هنو أوماروش ما تداولته بعض وسائل الإعلام عن انضمامها إلى حزب الحركة الشعبية، ففي تصريح حصري لموقع دادس أنفو، أكدت هنو أوماروش أن مشاركتها في اللقاء الذي نظمه حزب الحركة الشعبية يوم الأحد 24 ماي الجاري بورزازات، كان من أجل إيصال صوت نساء العالم القروي بالجهة، ومن موقفها النضالي الذي يجعلها تستغل جميع المنابر لتتحدث عن معانات ساكنة المنطقة، وقالت إنه فعلا اقترح عليها مناضلو الحزب الالتحاق بهم لكنها لم توافق.

في تصريح صوتي مع موقع دادس أنفو، قالت هنو أوماروش أنها مناضلة حرة مستقلة، لم تنضم إلى أي حزب معين. وأضافت أن أحزابا أخرى، كحزب العدالة والتنمية والاستقلال، اتصلت بها لاستقطابها لكنها لم تنضم بعد رسميا إلى أي حزب.

وعندما سألها الموقع عن إمكانية انضمامها لحزب ما، قالت إنها تفكر في الأمر لكنها لم تحسم، وتقول إنها تدافع عن الجميع ولا يمكن أن تدعم إلا من يدافع عن مصالح الجهة من امسمرير إلى ميدلت.

وقالت أوماروش في تصريحها للموقع، زوال اليوم الأربعاء 27 ماي، إنها في كلمتها خلال اللقاء قالت « لا أحد تذكرنا في فترة الفيضانات »، « إتشاغ لفيضان أورديغنغ إويت أوديان أنفا ». وأضافت أن العنصر قال لها أنها تقود مظاهرات فردت عليه أنها « تطالب بالحقوق ولا تقوم بالمظاهرات والفوضى ».

وتعليقا على صورها على جانب الأمين العام لحزب الحركة الشعبية أمحند العنصر ومحمد وزين وأطر من حزب السنبلة، قالت إنها تصورت معهم لأنهم أرادوا أن يلتقطوا معها صورة ولا يمكنها أن تمانع في أن يتصور معها أي أحد. وأكدت أن الأمر مجرد أخذ لصور تذكارية، ونفت ان تكون قد أعطتهم وعدا بالانضمام إلى الحزب قائلة « أوراسن كيغ أوديان لقاويل، حزرني ناني أديغم نصور صافي صورغ ديدسن ».

2015-07-06
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي