حمل الشارة الحمراء لمدة 48 ساعة كخطوة أولى نحو نهج أشكال تصعيدية غير مسبوقة بالشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب مركز القنيطرة‎

آخر تحديث : الأربعاء 8 يوليو 2015 - 3:51 صباحًا

قرر ت النقابة الوطنية لمستخدمي للشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب مركز القنيطرة، التابعة للاتحاد المغربي للشغل الاحتجاج على الأوضاع التي يعيشونها، بحمل الشارة الحمراء لمدة 48 ساعة، إبتداء من السادسة صباحا ليوم الخميس 09 يوليوز 2015، كخطوة أولى نحو نهج أشكال تصعيدية غير مسبوقة.

وحسب بيان نوصلنا بنسخة منه، فإنه قد انعقد يومه الاثنين 06 يوليوز 2015 بمقر الاتحاد المغربي للشغل بالقنيطرة جمع عام استثنائي لمناضلي ومناضلات النقابة الوطنية لمستخدمي للشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب مركز القنيطرة، حيث ثم مناقشة أخر المستجدات الوطنية والمحلية داخل مراكز الاستغلال. وبعد نقاش مستفيض وانطلاقا من بياننا المؤرخ ب 19 يونيو 2015 ورد فعل إدارة المركز وإدارة الشركة الوطنية السلبي والمستفز .

وأعلن الجمع تشبته بالمطلب العادل بتصحيح وضعيتهم القانونية النشاز داخل الشركة الوطنية ودون وسيط وشجب المناورات والتماطل الذي تنهجه لجنة حوار الشركة الوطنية في إيجاد حل نهائي للمشكل القائم داخل مراكز الاستغلال انطلاقا من مبدأ رابح رابح، وأيضا إيقاف نزيف التمييز النقابي المتنامي داخل مركزي القنيطرة والجديدة.

وأضاف البيان أنه في ظل غياب العدل والتدرج في العقوبة والتمييز النقابي، يطالب الجمع بإرجاع المطرودين: قسمي عواطف و لعظيم صابر و يستنكر تماطل إدارة المركز في عقد الاجتماعات الشهرية والدورية مع رئيس للمركز لحل المشاكل و يستهجن التدخل السافر لرئيس محطة شمال القنيطرة في الشأن النقابي مستغلا منصبه الإداري في تكريس التمييز النقابي والتستر على الأخطاء الجسيمة التي يرتكبها كل من ينتمي لنقابته إضافة إلى رد فعله بعد إصدارنا للبيان رقم 07/2015 والذي نطالب فيه فقط بالعدل في المسطرة التأديبية وفي توقيع العقوبة، حيث أطلق العنان لتهديد مناضلينا .

كما ندد بإفراغ محاضر الاجتماعات السابقة من محتواها، حيث المشاكل العالقة ومعاناة المستخدمين مستمرة نذكر منها:

–          غياب مقصف مجهز، حيث اضطر المستخدمون إلى الإفطار وقوفا في هذا الشهر الفضيل. أو الاضطرار إلى الإفطار داخل مقصورات الأداء المليئة بالصراصير والحشرات.

–          الحالة المهترئة التي أصبحت عليها مقصورات الأداء.

–           استمرار معاناة المستخدمين ومرتفقي الطريق على حد سواء ببدال بوقنادل من الارتفاع المبالغ فيه لنافذة شباك الأداء منذ أكثر من سنة.

–          استمرار مشكل غياب الماء الصالح للشرب ومياه الصرف الصحي ببدال بوقنادل رغم تعهد إدارة المركز بحله لكن دون جدوى.

–          رفض الشركات المتعاقدة أداء الحقوق المكتسبة والمنح المستحقة للمستخدمين.

–          غياب التجهيزات الضرورية ببدالي بوقنادل وسيدي علال التازي وغياب الأمن بها.

–          المطالبة بقرار شركة groupe mce النهائي في حق ممثلها داخل مركز القنيطرة .

كل هذه المشاكل العالقة تمت مناقشتها في الاجتماعات الدورية لكن الإدارة لم تحرك ساكنا ليظل الوضع الكارثي كما هو عليه.

2015-07-08 2015-07-08
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي