فضيحة: مستشار جماعي يسيطر على مداخيل مسجد القدس بتمنار

آخر تحديث : الإثنين 13 يوليو 2015 - 2:11 صباحًا
وافي سيمو

لا يزال مستشار جماعي يجثم على أنفاس بيت من بيوت الله ببلدية تمنارويمعن في تفقيره بعد أن تمكن، وفي غفلة من الجميع،من تفويت عقارات مسجد القدس لحسابه الخاص وبسومة كرائية زهيدة تاركا المسجد ومسيريه يتخبطون في تدبير أزمة ميزانية خانقةدامت لسنوات.

فالمستشار المعني وبتواطؤ مع رئيس البلدية حصل على الموافقةباستئجار 5 عقارات (كراجات) ذات مساحة 25 متر مربع تقع في بناية المسجد بسومة كرائية قدرها 350 درهم للعقار الواحد، فيما يقوم هو بتفويتها لصالح أطراف أخرى مقابل مبالغ مالية تصل إلى 1500 درهم للعقار،الأمر الذي أتاح للمستشار الجماعي الحصول على مبالغ شهرية مهمة على حساب الجامع.

والغريب في الأمر أن المستشار المعني كان يعمد في كل مناسبة إلى جمع التبرعات لدى المحسنين، علما أنه لو تاب إلى الله وتراجع عن استغلاله لبيوته لوفر لصالح المسجد مبالغ مالية كافية لتغطية مصاريفه المختلفة،خاصة وأن بناية المسجد تقع على الطريق الرئيسية التي تعرف رواجا اقتصادياعلى مدار الساعة بفضل الساكنة وباعتبارها نقطة استراحة مفضلة لدى حافلات نقل المسافرين المتجهة نحو أكادير أو الصويرة.

ويناشد المواطنون بتمنار الجهات المعنيةمن سلطات محلية ومندوبية وزارة الأوقاف الوصية، بالتدخل وإجراء تحقيق في الموضوع من أجل رفع الظلم الذي يقع على مسجد القدس من قبل جهات كان ينتظر منها أن تكون من السباقين للدفاع عن مصالح المدينة بدل سلوك الانتهازية والتربح بأوقاف المسلمين وبيوت العبادة.

كلمات دليلية , ,
2015-07-13 2015-07-13
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي