تطورات متسارعة في المواجهة بين رئيس فريق حسنية أكادير ومعارضيه

آخر تحديث : الثلاثاء 14 يوليو 2015 - 10:36 مساءً

بدأت الأحداث داخل المكتب المسير لحسنية أكادير تنحو  منحى خطيرا إثر تسارع الأحداث خلال اليومين الأخيرين، حيث  قرر مكتب الفريق إثر اجتماع له مساء اليوم الاثنين 13 يوليوز 2015 ، توقيف أمين مال الفريق والنائب الأول للرئيس اللذين يقفان وراء   الفضيحة المالية التي شغلت الرأي العام الرياضي مؤخرا بسحبهما مبلغ  46 مليون من مالية الفريق بطريقة لا علم لرئيس الفريق بها.

وهكذا تقرر توقيف العضوين عن مهامهما وتعيين أمين مال بديل إلى حين عقد الجمع العام المقبل للفريق خلال الأيام القادمة ، كما تمت إحالة ملف الأموال المسحوبة على القضاء والمطالبة بتعيين خبير حسابات لإجراء خبرة وافتحاص لمالية الفريق.

وكرد فعل على هذه الاجراءات، تقدم المعارضون في المكتب عريضة  تحمل توقيعات بعض المنخرطين المطالبين بجمع عام استثنائي.

وأخذت المواجهة منحى آخر حيث اتهمت جهة مجهولة رئيس الفريق بالخيانة الزوجية ، حيث وضع مجهول رسالة خطية بمقر سكنى الرئيس توصلت بها زوجته ، مضمون الرسالة أن الرئيس في علاقة غير شرعية مع امرأة أخرى وتحمل تهديدات بالكشف عن العلاقة، وهي الرسالة التي تم وضعها رفقة شكاية لدى النيابة العامة .

ولم يسبق لفريق الحسنية أن عاش على ايقاع مثل هذه التوثرات التي يتابعها الرأي العام باهتمام كبير خاصة أن رئيس الفريق يتمتع بسمعة جيدة ومعروف يغيرته على الفريق ، مما يجعله ينال تعاطف الجميع عكس الجهات التي يواجهها .

كلمات دليلية , , , ,
2015-07-14 2015-07-14
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي