القضاء يهزم مرة أخرى الكاتب العام المخلوع (العزوزي) في نزاعه مع القيادة الشرعية التي افرزها المؤتمر الوطني الرابع للفدش

آخر تحديث : الجمعة 24 يوليو 2015 - 12:41 مساءً
ابو علي
يحكي المراكشيون نكتة تتعلق بمواطن مغربي قدم من البادية ورفع دعوى قضائية ضد خصم له و بعدما خسرها بدأ يطوف بجوار المحكمة لمدة 15 سنة وهو يردد :  والاستئناف أوا الاستئناف .
مناسبة هذه الحكاية هو ما قضت به المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء ، يوم الخميس 23 يوليوز 2015 من عدم الاختصاص ، في الدعوة التي رفعها الكاتب العام المخلوع (العزوزي) ضد عبد الحميد الفاتحي الكاتب العام للفيدرالية الديمقراطية للشغل  حول شرعية المؤتمر الوطني الرابع الذي افرز قيادة جديدة ، ويعتبر هذا الحكم بمثابة إغلاق لأمل الاستئناف المشار إليه في الحكاية أعلاه .
 وللتذكير فقد سبق لنفس المحكمة أن أصدرت في نهاية السنة الماضية حكما برفض الدعوة التي تقدم بها المخلوع للطعن في شرعية المؤتمر الوطني الرابع لانتفاء صفة الكاتب العام عنه التي رفع بها هذه الدعوة .. وبعد ذلك حاول شد عصب أنصاره خوفا من انفضاضهم من حوله ببدعة  الوثيقة الشمسية بدل الأصلية التي تم تصحيحها ..
الكاتب العام المخلوع الذي كان يأمل في قيادة الفيدرالية لولاية ثالثة ، ضدا على القانون الأساسي للفدش وضدا على إرادة الفيدراليين والفيدراليات في المؤتمر الوطني الرابع ، وليس ولاية ثانية كما موهت بذلك بعض الصحف عن قصد ، لم يبق أمامه اليوم سوى الاختباء في حضن بنكيران و شيوخ البيروقراطية المتربعين على عرش بعض المركزيات النقابية إلى يوم الدين .
2015-07-24 2015-07-24
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي