تنغير : دركيون متهورون يواصلون ابتزازاتهم للمواطنين

آخر تحديث : الإثنين 27 يوليو 2015 - 1:36 مساءً
رجب مشيشي

بعد الفضيحة المفجعة التي جمعت دركيا بشاب ، إبان الأسابيع القليلة قبل شهر رمضان ، اثر حادثة سير قوية بشارع محمد الخامس ، والتي حالت دون متابعة القضية لدى الجهات المعنية ، بعد التواطؤ المكشوف و تورط الدركي في مخالفات وثغرات قانونية ، لا تسمح بفتح تحقيق حول الأمر ، الشيء الذي خلص بتحويل الجاني لضحية وما عكسه صحيح .

وتستمر ممارسات رجال السلطة الشنيعة أمام المواطنين ، حتى تكاد تمس بكرامــــة الإنسان وحرياته المشروعة في ظل ما يخوله الحق والقانون كدولة ، ولعل ما وقــع مساء يوم الثلاثاء 14 يوليوز 2015 ، بواضحة النهار وقبل آذان صلاة المغـــــرب

بنصف ساعة ، وسط  مدينة تنغير لحجة على هذه التجاوزات ، إذ مــــرور سيـــارة صغيرة من نوع 205  ، على متنها أربعة شبان من بينهم فتاتين ” عاهرتين ” ، كما انكشف وفق مصادر مطلعة أن الشابان يعملان لدى مصالح الدرك الملكي بتنغيــر ، فبعد قضاء جولتهم النهارية الممتعة بمضايق تودغى في اتجاه بلـدة تامســتوشـــت ، المكان الآمن لقضاء غرائزهم ، وتفجير مكبوتاتهم ، حلت السيارة بتنغـير المركــــز( قرب مقر القاضي المقيم أمام مقر باشوية تنغير ) ، حيث بدأ استفزاز الساكنة بألفاظ قدحية وغير مسؤولة ( الله انعل بو الشلوح ؛ أولاد الق…) ، عبر نافذة السيارة مخلين بالحياء العام خلال فترة الصيام ، الشيء الذي استفز أهل تنغير للثورة على الوضع أمامه وإيقاف السيارة ، دفاعا عن كرامتهم وبلدهم اتجاه مثل هذه الممارسات الخبيثة واللامسؤولة ، بعد تأخر السلطات الأمنية في التدخل رغم تواجد شرطي المرور بالمحور الطرقي وبنقطة الحادثة بعينها ، إلا أن الشابين لا يزالا بطيشهما يدافعان عن اللاخلق والشيطان بقوة وعناد وعنف ، باستعمال العصي والضرب الذي ذهب ضحيته أحد سائقي سيارة الأجرة ، الذي وفقط تجرأ من أجل إخماد النار ،  حتى تندثر رائحة الحادثة بفرار المجموعة المحاصرة من الشابين والفتاتين في اتجاه مدينة الرشيدية ، دون علم عالم ما هي الوجهة ؟ وما هو المصير والمآل ؟ وهل من تحقيق سيبث في الأمر ؟ أم أن الوضع سيسري على ما هو عليه إلى حين المجهول ؟ ويستمر الظلم والشطط …

كلمات دليلية
2015-07-27 2015-07-27
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي