إنزكان : اعتداء بالضرب و الجرح على صحفي و مديرة جريدة من طرف سائق طاكسي كبير

آخر تحديث : الجمعة 31 يوليو 2015 - 1:51 صباحًا
ع الرحيم موركي

بينما كان الزميل الصحفي المهدي النهري الصحفي و رئيس تحرير جريدة صرخة المواطن بمعية مديرة الجريدة السيدة فتيحة عبوش في طريق لتغطية فعاليات احتفال عمالة انزكان ايت ملول بذكرى عيد العرش المجيد بمقر العمالة , ركبا طاكسي ابيض كبير متوجه من القليعة الى مدينة أكادير و طلبا منه ان يوصلهما الى مدينة انزكان قرب سوق التلاتاء لتكون الوجهة بعدها عمالة انزكان ايت ملول , قبل سائق الطاكسي بأن يوصلهما لكونه نفس مسار سيره حيت سيمر من أمام سوق التلاتاء متوجها الى مدينة أكادير , بعد دلك تفاجئ رئيس التحرير و مديرة الجريدة بتغير السائق لمسار الرحلة حيت ارتئ ان يسلك الطريق المؤدي الى سوق الحرية الجديد الموجود في الخلاء  وبعيد عن وجهتهما المقصودة , بعد توقفه قرب سوق الحرية أمرهما بنزول من السيارة و ان يكملوا الطريق مشيا على الاقدام في دلك الخلاء  لكونه لن يدخل الى محطة سيارات الأجرى وطالبهم بمضاعقة التمن الاصلي الدي هو خمس دراهم الي تسعة دراهم لكي يوصلهم الى سوق التلاتاء   بعد رفضهم دلك و امره بمناداة الشرطة لتحل بينهم انهال على مديرة الجريدة بسب و بألفاظ نابية بعيدة كل البعد عن الادب ولم يكفيه دلك فبعد تدخل رئيس التحرير لفض النزاع انهال عليه بضرب و هو يقول الشرطة اصدقائي  ,بعدها سمع بعض المارة صراخ و ضجيج فتجمعوا حول سائق الطاكسي  ليتدخل احد افراد الشرطة لمحاولة التدخل لكن دون جدوى كأن السائق كان في حالة غير طبيعية او يتعاطى لمخدر ما  بعدها حلت سيارة الشرطة  الى عين المكان  و اصطحبت السائق و الزميلين الصحفيين الى المخفر لتقوم بالاجرائات الضرورية حيت سوف يتم تقديمهم غدا الى وكيل جلالة الملك بالمحكمة الابتدائية بإنزكان 

كلمات دليلية ,
2015-07-31 2015-07-31
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي