دراسة: الممارسات الجنسية تمنح كبار السن حياة أفضل

آخر تحديث : الإثنين 17 أغسطس 2015 - 4:04 مساءً
رويترز

جاء في دراسة أجرتها جامعة في اسكتلندا، أن كبار السن الذين يهتمون بحياتهم الجنسية يعيشون حياة اجتماعية أفضل من غيرهم، كما أن الممارسات الحميمية أو حتى مجرد الحصول على القبل، تجعلهم في حالة نفسية مستقرة.

كشفت دراسة في اسكتلندا أن كبار السن الذين يقدرون الجنس ويمارسونه يعيشون حياة اجتماعية أفضل ويتمتعون بحالة نفسية مستقرة.

وقالت “تيلور جين فلين” التي شاركت في الدراسة إن الكبار يقولون “إنهم يحتاجون إلى ممارسات جنسية سواء كانت مجرد قبلة أو جماع. بالنسبة لكثيرين هذا شيء مهم في حياتهم.”

وأضافت “فلين” التي تحضر دكتوراه في الطب النفسي بجامعة “غلاسغو كاليدونيان” أن فكرة الدراسة نبعت من عملها كمساعدة في تقديم الرعاية الصحية لكبار السن.

وكتبت “فلين وآلان جو” الأستاذ المساعد للطب النفسي في جامعة “هريوت وات” في أدنبره في دراستهما، أنه ورغم أن جودة الحياة هي عنصر يلقى اهتماما كبيرا فيما يتعلق بكبار السن، إلا أن الحياة الجنسية قلما تخضع للدراسة.

وشملت الدراسة نحو 133 اسكتلنديا من كبار السن تراوحت أعمارهم بين 65 عاما وما فوق، وزع عليهم استبيان في النوادي المحلية والجمعيات الخاصة بكبار السن.

ويعيش نحو نصف من شملتهم الدراسة مع زوج أو زوجة أو “شريك”.

وفي الاستبيان طلب منهم تقدير أهمية اللمسات الجنسية وفق خمس درجات تبدأ من “لا أهمية لها على الإطلاق” إلى “مهمة جدا”.

وقال ما يتراوح بين 75 و89 بالمئة إنهم يحرصون على تبادل القبلات والأحضان وإمساك اليد والملاطفات الأخرى، وجاءت النسبة متقاربة بين الرجال والنساء في الأهمية التي يولونها لمثل هذه السلوكيات بشكل عام وبالنسبة لجودة الحياة.

كلمات دليلية , ,
2015-08-18 2015-08-17
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي