تنغير: قتيل وأكثر من 20 جريحا في حادثة سير والحصيلة مرشحة للارتفاع

آخر تحديث : السبت 12 مارس 2016 - 8:54 مساءً
رشيد نجمي

لقيت تلميذة مصرعها وأصيب أكثر من عشرين آخرين بجروح متفاوتة الخطورة في حادثة سير خطير وقعت مساء يوم الجمعة 11 مارس 2016 على الطريق الرابطة بين جماعة مصيصي وفزو باقليم تنغير. الحادث نتج عن اصطدام عنيف بين شاحنة لنقل “المعادن” كانت تقل تلاميذ من إعدادية ابن خلدون بمركز مصيصي إلى مقر سكناهم بفزو وسيارة للدفع الرباعي.

وأفاد شهود عيان أن الاصطدام كان قويا مما أدى إلى سقوط التلاميذ من على الشاحنة، الأمر الذي يفسر ارتفاع حصيلة الجرحى. وفي حصيلة أولية أفادت مصادر طبية للموقع أن الحادث خلف قتيلة و أكثر من 20 جريحا إصابات بعضهم وصفت بالخطيرة، مما استدعى نقلهم على وجه السرعة إلى المستشفى الإقليمي بتنغير حيث سخرت سبع سيارات إسعاف تابعة للوقاية المدنية للعملية. هذا وعاين الموقع مغادرة عدد من سيارات الإسعاف للمستشفى الإقليمي لتنغير في اتجاه الراشيدية وورزازات نظرا لضعف الموارد المادية والبشرية بمستشفى تنغير المحلي وصعوبة استيعاب عدد الحالات الحرجة التي يزداد عددها مع مرور الساعات.

حادث اليوم استنفرت له مختلف الأجهزة الأمنية و الصحية ومديرية التربية والتعليم الإقليمية. كما يعيد إلى الأذهان إشكالية ضعف البنيات الصحية بتنغير و هو ما يساهم في ارتفاع ضحايا الطرقات . كما يطرح التساؤل حول غياب النقل المدرسي واضطرار التلاميذ إلى اللجوء إلى وسائل النقل الخاصة والوظيفية المتاحة على الطرق رغم عدم قانونتها. و في سياق متصل أفاد أحد شباب مصيصي الذين التقاهم الموقع بالمستشفى أن حالة الطريق موقع الحادثة كانت موضوع احتجاجات قوية من طرف الساكنة في وقت سابق وتم على إثرها اعتقال بعض المحتجين.

كلمات دليلية , , ,
2016-03-12 2016-03-12
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي