السلطات البلجيكية تعلن ان المغربي العقل المدبر للهجمات الإرهابية التي تم إحباطها في بروكسل الأسبوع الجاري يرجح ان يكون هرب الى اليونان

آخر تحديث : الثلاثاء 22 مارس 2016 - 9:55 صباحًا
اليوم 24

أعلنت السلطات البلجيكية ان المغربي العقل المدبر للهجمات الإرهابية التي تم إحباطها في بروكسل الأسبوع الجاري يرجح ان يكون هرب الى اليونان. وأعلنت وزارة العدل في بلجيكا الأحد أن العقل المدبر للخلية المتطرفة التي تم تفكيكها قبل أيام لا يزال فارا، ولم تنف احتمال تواجده في اليونان، حيث تم إلقاء القبض على أربعة اشخاص امس السبت. وتسعى أجهزة مكافحة الإرهاب إلى التأكد من فرضية أن يكون بين الموقوفين عبد الحميد أباعود وهو بلجيكي مغربي الأصل وصف بأنه العقل المدبر للاعتداءات التي تم إحباطها. وقال وزير العدل البلجيكي كوين غينس اليوم الأحد، حسب ما أورد موقع فرانس 24 إن العقل المدبر المفترض للخلية الإسلامية المتطرفة التي تم تفكيكها هذا الأسبوع في بلجيكا لا يزال فارا، دون أن ينفي احتمال وجوده في اليونان كما تقول وسائل الإعلام. وردا على سؤال عما إذا كان العقل المدبر لا يزال فارا، قال الوزير “بالفعل هذا هو الواقع”. ثم تحدث الوزير عن أربعة أشخاص أوقفوا في أثينا السبت في إطار التحقيق، موضحا أن “عمليات التوقيف التي جرت مساء أمس لم تسمح بالوصول إلى الشخص المطلوب ونحن نواصل البحث عنه وأتوقع أن ننجح في ذلك”. وذكرت وسائل الإعلام البلجيكية أن أباعود (27 عاما) قاتل مع تنظيم “الدولة الاسلامية” في سوريا. وقد ظهر شريط فيديو على الإنترنت وهو يقود سيارة تسحب أربع جثث مثلت بها المجموعة المتطرفة إلى حفرة جماعية. ويبدو أنه أجرى اتصالات من اليونان مع شقيق أحد جهاديين مفترضين قتلا عندما هاجمت الشرطة البلجيكية منزلهما في فيرفييه (شرق بلجيكا) مساء الخميس.

2016-03-22
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي