مشروع أكبر واحة اصطناعية تربط بين ورزازات بتنغير وصولا إلى الريصاني

آخر تحديث : الأربعاء 1 يونيو 2016 - 2:03 مساءً
واد نون

يسير مشروع أكبر واحة اصطناعية نحو التحقق على أرض الواقع، وذلك بفضل مؤسسة درعة تافيلالت للخبراء والباحثين. المشروع الذي تم الإعلان عنه، تمتد واحته الاصطناعية من ورزازات إلى غاية الريصاني، على مساحة هائلة تقدر بحوالي 150 ألف هكتار، وقد وقع عليه الاختيار للتباري ضمن حزمة مشاريع مقترحة في قمة المناخ “كوب 22” والتي من المرتقب انعقادها بمراكش الحمراء في شهر نونبر من السنة الجارية. هذا، وسيطلق على المشروع اسم “واحة الأنوار”، إذ سيضم طريقا سريعا، سيكون رابطا ناظما بين (3) أقاليم بجهة درعة تافيلالت وهي: ورزازات، تنغير والرشيدية، كي يخترق المناطق الواحية، وقد رصدت له ميزانية مهمة قدرت ما بين 10 مليارات إلى نحو 15 مليارا من الدراهم كحد أقصى لهذا المشروع الحيوي الضخم الأول من نعه في المنطقة. إلى ذلك يهدف المشروع، بحسب مؤسسته، إلى خلق بنيات سياحية تحتية على طول الحزام الأخضر، وإحداث معهد للبحث في مجال النخيل، وإطلاق سلسلة وحدات صناعية إنتاجية في المجال الفلاحي، تخصيصا في مجال التمور، وإنشاء باحات استراحة بالواحات على طول الطريق السريع. وسيتحقق ذلك باستخدام الطاقة المتجددة البديلة متمثلة في الطاقة الشمسية، وكذا الحفاظ على النسيج البيئي الواحي في تنوعه، وبالتالي دعم النشاط السياحي، قصد إنعاش المجال الاقتصادي والاجتماعي والثقافي، ودمج البعد المجالي بالتاريخي.

2016-06-01 2016-06-01
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي