وزيرة الصناعة التقليدية تفتتح الأبواب المفتوحة بسلا

آخر تحديث : الخميس 2 يونيو 2016 - 12:08 صباحًا
خاص
انطلقت مساء امس الأربعاء فاتح يونيو فعاليات الدورة الثالثة لأيام الأبواب المفتوحة بسلا، وذلك على إيقاعات تراثية أصيلة من وحي الصناعة التقليدية والموسيقي العريقة والفنون التشكيلية.
 وتم بالمناسبة، التي قصت شريطها وزيرة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني فاطمة مروان رفقة وفد رسمي، تقديم عروض للأزياء التقليدية، فضلا عن وصلات موسيقية تراثية أندلسية لكل من الطائفة العيساوية السلاوية بقيادة الفنان ولد العريف، وجوق الرباط سلا لموسيقى الآلة  برئاسة الفنان إدريس بن عبد الكريم اكديره.
كما تم خلال افتتاح هذه التظاهرة، التي ينظمها مركز التكوين والتأهيل في حرف الصناعة التقليدية، من فاتح  الى رابع يونيو الجاري، تحت شعار”صنعتي..مستقبلي”، الاحتفاء بخريجي المركز لموسم 2015، وتكريم الصانع التقليدي الفنان محمد العكبوشي، إضافة إلى افتتاح الأروقة.
وأكدت رئيسة المركز ثريا طويل في كلمة لها، أن هذه الدورة تشكل رافعة مهمة لدعم وتشجيع الشباب والاستفادة من برامج التكوين والتأهيل في حرف الصناعة التقليدية ومواكبتهم بعد التخرج انسجاما مع روح المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي نادى بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس.
كما سلطت الضوء على فقرات الدورة، من عروض فكرية مختلفة، ووصلات موسيقية تراثية، في أفق مزج الجانب التقليدي والفني والتراث اللامادي، وجعل برامج التكوين في مختلف مجالات الصناعة التقليدية رمزا للتقاليد والأصالة الوطنية العريقة.
وتتضمن فعاليات هذه الدورة، التي يشارك فيها الفنان التشكيلي عبد الرحيم جواد، برنامجا حافلا ومتنوعا، يضم ندوات فكرية، وعروض للأزياء، ومعارض فنية تراثية، فضلا عن فقرات فنية للترفيه والتنشيط والإبداع، تروم في العمق ترسيخ روح المبادرة والتنمية.
كلمات دليلية , ,
2016-06-02 2016-06-02
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي