تسريبات امتحانات الباكالوريا بالجزائر

آخر تحديث : الإثنين 6 يونيو 2016 - 9:47 صباحًا

اعتبرت وزارة التربية الوطنية الجزائرية أن “تسريب مواضيع امتحانات البكالوريا “ليس مجرد محاولة غش عادية، خاصة وأنها استهدفت الشعب الجزائري برمته، وجندت لها وسائل تكنولوجية حديثة مدهشة، تورطت فيها 150 صفحة فايسبوك من داخل الوطن وخارجه”.

وحسب حصيلة أولية للوزارة، فإن التسريب مس شعبة العلوم التجريبية، ومن ثم ثلاث شعب أخرى لها مواد مشتركة مع هذه الشعبة.

ورفضت الوزارة “مبدئيا” إلغاء امتحان البكالوريا، باعتبار أن التسريب الذي حصل مس فقط بعض المواد من دون غيرها، وأكدت الوزارة في اجتماع مغلق ، أنه لا “داعي لتضخيم الأمور”، معترفة في ذات الوقت بأن “الامتحان سار بطريقة عادية في اليوم الأول، لكن بعدها تم تسريب الأسئلة بفعل فاعل لا يريد الخير للجزائر”.

وانقسمت الطبقة السياسية  بين مدافع عن وزيرة التربية نورية بن غبريط ، وبين مطالب باستقالتها فورا من على رأس القطاع، “وهي حال أحزاب إسلامية” شددت على ضرورة رحيلها بعد فضيحة تسريبات البكالوريا، فيما اختار “التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية” و”تجمع أمل الجزائر” مساندة الوزيرة ، واعتبرا أن “فضيحة التسريبات ما هي إلا مؤامرة تحاك ضد شخص بن غبريط ومحاولة لتسييس الملف”.

2016-06-06 2016-06-06
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي