غياب التجهيزات الطبية بورزازات يُعيدُ بطل ‘Prison Break’ لأمريكا للاستشفاء

آخر تحديث : الثلاثاء 7 يونيو 2016 - 1:19 مساءً

رغم المكانة العالمية لأستوديوهات مدينة ورزازات في تصوير أضخم الأفلام التي حصدت العشرات من جوائز الأوسكار، الا أن وزارة الصحة وحكومة ‘بنكيران’ لم تُفكر يوماً في تجهيز مستشفى بالمنطقة بالتخصصات والتجهيزات الضرورية، مع توافد نجوم عالميين في السينما.

الفضيحة التي كان ضحيتها بطل فيلم ‘Prison Break’ الأمريكي ‘دومنيك بورصيل’، حيث أصيب بكسر على مستوى الأنف خلال تسجيله لاحدى لقطات الفيلم، لكنه لم يجد مستشفاً أو مصحة متخصصة للاستشفاء، ليتم نقله للدارالبيضاء ومن هناك العودة الى الولايات المتحدة الأمريكية لتلقي العلاجات الضرورية.

ويُطرح أكثر من تساؤل حول الايرادات التي يتم عَدُها سنويا من تصوير الأفلام بالمغرب، دون أن تتخذ الحكومة أي بادرة لتجهيز المناطق المحاذية لمدينة ورزازات وبقية المدن التي يتم التصوير بها من طرف مخرجين عالميين بمستشفى بتخصصات مختلفة، يكون تمويله مباشرة من مداخيل الاستثمار لـ’المركز السينمائي المغربي’ الذي يلقي سنوياً تقاريره التي تفيد أن مداخيل التصوير بالمغرب في تزايد كبير، قبل أن ينقلب الأمر الى تراجع كبير بسبب الاهمال وانتظار المداخيل فقط.

كلمات دليلية , ,
2016-06-07 2016-06-07
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي