البام على خطى العدالة و التنمية في تجنيد الجمعيات لإستغلالها في الإستحقاقات القادمة

آخر تحديث : الأربعاء 8 يونيو 2016 - 11:26 صباحًا

لم يعد تجنيد الجمعيات و خصوصا جمعيات الأحياء يقتصر على حزب العدالة و التنمية فقط ، الظاهر أن العدوة إنتقلت إلى حزب الأصالة و المعاصرة ، ربما قد إستحسن الفكرة و إقتبسها  ،  و أراد أن يغير  “صاحب الشكارة” الذي يظهر في أخر لحظة  و ينزل بثقله في كل حملة إنتخابية  ، بخطة حزب العدالة و التنمية و العمل على المدى البعيد  بتجنيد بعض الجمعيات التي يعتبرها تتضامن معه و تحمل “مشروعه”. علما أن الخطة نجحت مع حزب العدالة و التنمية ، لأنه عرف مكمن الجرح ومن أين يؤكل الكتف ، و ركز على الأحياء  الفقيرة التي تحتوي على الكثافة السكانية و تصوت أيضا بكثافة ….

111 (436 x 600)

الوثيقة وجهها الامين العام للحزب للمنسقين الجهويين لحزبه  يحثهم فيها على تزويده في أجل لا يتعدى 8 أيام بلوائح هذه الجمعيات.

2016-06-08 2016-06-08
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي