فرحة عارمة بعد اطلاق المناضل اوعضوش

آخر تحديث : الخميس 9 يونيو 2016 - 11:20 صباحًا

بشكل مفاجئ ودون سابق إنذار، أطلق سراح المعتقل السياسي الأمازيغي حميد أعضوش من السجن المحلي تولال بمدينة مكناس مساء أمس الأربعاء 8يونيو 2016. أيام قليلة بعد مغادرة صديقه مصطفى أسايا لنفس المكان. وقد تفاجأ النشطاء الأمازيغ بهذا القرار خاصة، وأنه صدر في حقهما حكم بعشر سنوات سجنا وغرامة مالية قدرها 50000 درهم لكل واحد منهما، قضيا منها 9سنوات. وإذا كان أسايا قد أخبر لفترة من طرف إدارة السجن قبل إطلاق سراحه ، فإن صديقه حميد أعضوش لم يكن يعلم بالأمر، وهو ما جعل العديد من المتتبعين يشككون في النوايا السياسية لهذا الإجراء خاصة وأن لحظة استقبال أسايا يوم 22ماي الماضي، كانت حدثا تاريخيا في مسار الحركة الأمازيغية بالمغرب وكشفت عن التضامن الأمازيغي. وأرجع الكثيرون سبب إطلاق سراح أعضوش بهذه الطريقة إلى الرغبة في عدم تكرار نفس الاحتفالات والأنشطة التي عرفها مسقط رأس أسايا وكل المناطق التي مرت منها القافلة المرافقة له انطلاقا من مدينة مكناس. غير أن مجموعة من الشباب في اكادير نزلوالساحة الود احتفالا بهذا الخبرِ.. وأوردت بعض الصفحات والحسابات الفيسبوكية خبرا مفاده أن بعض المناضلين تم اسفزازهم من طرف البوليس في شاطئ أكادير أثناء رفعهم للأعلام الأمازيغية احتفالا بخروج رفيقهم من السجن.

كلمات دليلية ,
2016-06-09 2016-06-09
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي