قناة “العربية” تنفّذ أكبر عملية فصل للموظفين منذ تأسيسها وتستبعد وجوهاً تاريخية

آخر تحديث : الخميس 9 يونيو 2016 - 2:00 مساءً

أكّدت مصادر متطابقة أن قناة العربية الإخبارية قامت مؤخرا بفصل مجموعة من كبار موظفيها هي الأكبر من نوعها منذ إطلاق القناة. وشملت الأسماء التي تمّ فصلها من الخدمة ناصر الصرامي المتحدّث السابق باسم القناة وغالب درويش أحد المسؤولين عن موقعها الإلكتروني، ونيكول تنوري أقدم مذيعي مجموعة MBC، وجيزيل حبيب مقدّمة برنامج الصحافة ونجيب بن شريف مدير المراسلين السابق بالقناة، وهاني نسيرة الذي كان يقدم على شاشة العربية بصفته خبيرا في الشأن المصري إضافةً إلى عشرات من الموظفين الآخرين. وقال موظفون بالقناة إن عدد من تم فصلهم وصل إلى نحو 50 شخصاً، كثيرٌ منهم من المقربين لمدير القناة الأسبق الكاتب السعودي عبد الرحمن الراشد، فيما توقّع آخرون أن تكون هناك قائمة تالية من المفصولين قبل نهاية شهر أغسطس/آب المقبل. وذكرت مصادر داخل القناة أن المفصولين حصلوا على تسوية تصل إلى نحو 6 أشهر. ولم تعلن القناة رسمياً كما لم يعلق المتحدّث باسم مجموعة MBC على قرارات الفصل المفاجئة. يذكر أن مجموعة من القنوات الخليجية، على غرار قناة الجزيرة، قامت بتقليص نسبة كبيرة من موظفيها بسبب الأزمة الخانقة التي تعاني منها نتيجة أزمة انهيار أسعار الغاز والبترول.

2016-06-09 2016-06-09
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي