اعتداء على أستاذ مراقب بزاكورة وأفعى سامة تقتحم قاعة الامتحانات بأسا

آخر تحديث : الجمعة 10 يونيو 2016 - 10:14 صباحًا
الآن بريس

تعرض أستاذ مراقب بزاكورة، أول أمس الأربعاء 8 يونيو، لاعتداء بالضرب والجرح من قبل ثلاث مترشحين ممدرسين في امتحانات الباكالوريا والذين كانوا يمتحنون في القاعة التي كان يحرسها، بينهم واحد تم ضبطه من قبل الأستاذ، متلبسا بالغش أثناء إجراء الدورة الأولى للإمتحان الوطني لنيل شهادة الباكالوريا في مادة الرياضيات، واتخذت في حقه الإجراءات القانونية وفق ما تنص عليه المساطر المنظمة لامتحانات الباكالوريا للموسم 2015/201. وبحسب بلاغ صادر عن المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية باقليم زاكورة، فإن الأستاذ الذي تعرض للاعتداء يسمى علي بوزياني، يعمل أستاذا لمادة الفيزياء والكيمياء بثانوية المسيرة التأهيلية بزاكورة.

أما بإقليم أسا، فقد تفاجأ تلاميذ الباكالوريا، بإحدى المؤسسات التعليمية بالإقليم، باجتياح أفعى سامة، لقاعة الامتحان، ظلت تصول وتجول وسط رعب وفزع الممتحنين. وتمكن أحد الأساتذة المكلفين بالحراسة، وهو من أبناء المنطقة من محاصرتها، وأقنع التلاميذ بالعودة لتركيزهم مع الامتحان. وخلف تواجد الأفعى، حالة من “الخوف والفوضى” في صفوف الممتحنين، الذين رغم ابعادها، ظلوا متوجسين. وحسب وزارة الصحة فقد تمكنت، بفضل الاستراتيجية الوطنية لمكافحة لسعات العقارب ولدغات الأفاعي، التي يسهر على تنفيذها المركز المغربي لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية، من تخفيض عدد الوفيات الناتجة عن لدغات الأفاعي ولسعات العقارب، موضحة أن عدد هذه الوفيات من 460 حالة وفاة سنويا، إلى 32 حالة وفاة في 2014، وأن هدف الوزارة هو تحقيق صفر وفاة ناتجة عن هذه التسممات.

كلمات دليلية , ,
2016-06-10 2016-06-10
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي