الدور القدر لمافيا التهريب في فاجعة غرق زورق ايطاليا + فيديو

آخر تحديث : الإثنين 13 يونيو 2016 - 1:04 صباحًا
عن جمعية إئتلاف الكرامة لحقوق الإنسان بني ملال.
 نعود لفاجعة غرق زورق الموت بسواحل ايطاليا لمناقشة من زاوية مختلفة هذه المرة.فامام صمت الدولة وكذب احد الوزراء بعد 14 يوم عن الفاجعة في قبت البرلمان وانتظار الاهالي لمعرفة مصير المفقدين وارجاع جثامين الموتى ،لن ينسينا ذلك مسؤولية جانب اخر من الدولة فيما يخص محاربة الجريمة والإرهاب.فانتقال ميئات المغاربة لهجرة بشكل غير مشروع قد يجعل استغلالهم من طرف عصابات التهريب امر وارد وبالاخص ان ليبيا تعيش وضع غير مستقر وقد يتم تجنيد بعض الشباب للإلتحاق بتنظيم الدولة في لبيبا او العراق او سوريا.
 نتكلم عن هذا الموضوع بعد الوقوف على عدة حالات خطيرة حيث ان بعض الشباب وجدوا انفسهم محتجزين لدى مافيا التهريب وأجبروا على العمل في ظروف الا انسانية بضيعات وتحت التهديد بالسلاح.ونسوق شهادة لمواطن يحكي قصة احد اقاربه تم حبسه وطلب منهم فدية ب 10000 درهم مقابل الافراج عليه.وقد تم تسليم المبلغ للوسيط او المفاوض الذي يوجد بالمغرب مقابل الافراج عنه ولكن تم نقض الاتفاق.فقد رفض الافراج عنه بل اجبر على الهجرة بقارب الموت حتى لا يفشي سره لما عايشه وعاينه. كما اكد لنا الشهود كيف يتم احتجاج المهاجرين في بيوت ثم يتم تكديسهم في بواخر الموت كسمك السردين  ويموت بعضهم خنقا بسبب التكديس وقلة التهوية.ثم نتسائل عن مسؤولية السلطات الامنية والتي تبقى تتفرج على سماسرة الهجرة وهم ينشطون بشكل علني وبدون ان تصل اليهم وكأنهم يقمون بنشاط شرعي.بل هناك منازل اصبحت مقرات لهؤلاء يستقبلون فيها ضحاياهم وياخدون مقابل كل واحد بين ثلاث ملايين سنتيم إلى خمسة ملايين سنتيم للفرد.والذين ينطلقون من مطارات المغرب باتجاه الجزائر اوتونس ثم يتم تهريبهم الى ليبيا عبر الحدود ،أو الى تركيا ونقلهم جوا الى ليبيا.فطرق التهريب وعصابات ومافيا التهريب معروفة وتتم بواضحة النهار وهي مستمرة رغم الكارثة الاخيرة.
 تدعوا جمعية إئتلاف الكرامة لحقوق الإنسان بني ملال الى فتح تحقيق خاص في ملابسة تهريب هؤلاء من المغرب.تحمل السلطات جزء كبير فيما وقع وتحدر في نفس الوقت من استغلال هؤلاء الشباب في السقوط في احضان شبكات التهريب والارهاب.نتسائل عن دور مركز الأبحاث القضائية بالمغرب وبالاخص بعد  كشفه عن جرائم وخلايا ارهابيا بالداخل والخارج فلماذا لا يتحرك في هذا الملف.نأكد مرة اخرى عن مسؤولية الدولة ونطالبها بالبحث عن مصير المفقدين وارجعاع الجثامين كاجراء اولي.
ماروك نيوز
2016-06-13
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي