50 قتيلا في اطلاق النار بملهى للمثليين بالولايات المتحدة الأمريكية وداعش يعلن مسووليته

آخر تحديث : الإثنين 13 يونيو 2016 - 2:02 صباحًا
وكالات

أفادت السلطات الأمنيّة الأمريكيّة بكون مستهدف ملهى ليليّ للمثليّين في أورلاندو، بولابة فلوريدا، هو رجل أفغاني يحمل اسم عُمر متين.

وأعلن البيت الأبيض عن إبلاغ الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، بحادث إطلاق النار الذي وقع في مدينة أورلاندو، اليوم الأحد. وجاء في بيان للبيت الأبيض:”قلوبنا ودعواتنا مع أسر وأحباء الضحايا”.

وأضاف المصدر: “الرئيس طلب إطلاعه على المستجدات بشكل دوري ، حيث يعمل مكتب التحقيقات الاتحادي ومسؤولون اتحاديون آخرون مع شرطة أورلاندو لجمع المزيد من المعلومات”.

وأعلن جون مينا، قائد شرطة أورلاندو، أن نحو 50 شخصا قتلوا واصابة 35  اخرين في حادث إطلاق نار واحتجاز رهائن وقع في ملهى “بلوس” الليلي للمثليين، بمدينة أورلاندو في ولاية فلوريدا الأمريكيّة.

وأضاف مينا أنه قد تم نقل 42 شخصا مصابا إلى المستشفى، كما أضاف المسؤول، في مؤتمر صحفي، أنه تم العثور على المشتبه به، وهو ليس من سكان أورلاندو، قتيلا داخل الملهى وعلى جثته سلاحان ناريان.

وأشار مينا إلى أن إطلاق النار بدأ خارج الملهى الليلي بمعركة نارية مع الشرطة، قبل أن يتم إطلاق النار داخل المبنى .. وبعدها دخلت الشرطة إلى المرفق لإنقاذ الرهائن الذين احتموا داخل دورة المياه.

وقال المسؤول الأمنيّ إن تسعة من رجال الشرطة شاركوا في إطلاق النار، وأصيب أحدهم في عينه ولكن الإصابة ليست خطيرة.

وذكرت وسائل إعلام أمريكية أن منفذ هجوم الملهى الليلي يدعى عمر متين وهو من فلوريدا وعمره 29 عاما.

وعلاقة بالموضوع، أعلن عمدة لوس أنجليس إريك جارسيتي أن شرطة سانتا مونيكا بولاية كالفورنيا ألقت القبض على رجل “مدجج بالسلاح” ليلة السبت-الأحد قال إنه كان يعتزم الذهاب إلى مسيرة “فخر المثليين” اليوم الأحد في “وست هوليوود”.

وأضاف أنه يعتقد ان هذه الواقعة “غير مرتبطة إطلاقا” بالمذبحة التي وقعت في ملهى ليلي للمثليين في أورلاندو بولاية فلوريدا.

ذكرت صحيفة لوس انجليس الرجل كان يحمل أسلحة هجومية ومتفجرات، وأن الشرطة تلقت مكالمة بشأن رجل يختبئ في سانتا مونيكا وعندما فتشت الشرطة سيارته عثرت على أسلحة نارية ومادة يمكن استخدامها في صنع قنابل أنبوبية.

ولم تكشف الشرطة عن اسم الرجل. وكانت السيارة التي يقودها تحمل أرقاما من ولاية إنديانا.

2016-06-13 2016-06-13
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي