قبائل من أجلموس تراسل عمالة خنيفرة بخصوص تمرير قنوات الصرف الصحي بأراض فلاحية

آخر تحديث : الإثنين 13 يونيو 2016 - 11:44 صباحًا
عبد العزيز أحنو - خنيفرة أونلاين

في وقت تطالب فيه جميع الفعاليات اعتماد المقاربة التشاركية، والتخطيط الاستراتيجي التشاركي الذي يعطي الأولوية للاستراتيجات والمشاريع التنموية التي تستجيب لحاجيات السكان وانتظاراتهم، وكذا خلق ظروف مواتية من أجل تنمية مستدامة تستفيد منها الأجيال الحاضرة والمستقبلية، نجد رئيس الجماعة القروية لأكلموس وفي إطار ما خول له من تدبير حر، يسلك طريقا غير هذه في التخطيط الاستراتيجي غير التشاركي، حيث عمد إلى تمرير قنوات الصرف الصحي لتلويث حقول وأودية وآبارالخواص، وكذا محاولة جرها لتلويث السد التلي.

هذا وبما أن رئيس الجماعة الاستقلالي الذي يهندس على أعلى مستوى بشركة العمران، فقد هندس بطريقته الخاصة، وحسب ما يقوم به من تخطيطات أحادية لتلويث المجال الفلاحي ودون أدنى اعتبار للبعد الإيكولوجي، وفي الوقت الذي تخصص له الدول 50% من مداخيلها من أجل الحفاظ على الماء والموارد الطبيعية وكذا الحد من الاحتباس الحراري، ولخلق التوازن البيئي، نجد رئيس جماعة أكلموس يتحدى قبائل أيت اسعيد وأيت منصور بالقبيلة الأم أيت امعي، ويمرر قنوات  المياه العادمة لقتل كل أمل في الحياة من ماء وتربة وغابات.

المراسلة وجهت لعامل الإقليم لينصف الساكنة من الضرر والحيف الذي لحقها من أحادية قرار المجلس الجماعي، فهل سيتم توقيف هذه المشاريع غير التشاركية وإيفاد لجن مختصة للوقوف على الاختلالات، أم أن الأمور سوف تعرف منحى آخر كما دأبنا عليه منذ سنين، وهو عدم إشراك الساكنة في بلورة المشاريع التي تهم مجالاتهم، واعتبارها قاصرة وغير ناضجة؟

كلمات دليلية , ,
2016-06-13 2016-06-13
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي